span>الجزائر تعرب عن تطلعها لاعتراف كوريا بالدولة الفلسطينية أميرة خاتو

الجزائر تعرب عن تطلعها لاعتراف كوريا بالدولة الفلسطينية

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف خلال القمة الإفريقية الكورية، أن الجزائر تتطلع لأن تشكل الشراكة بين إفريقيا وكوريا، بمستواها الرفيع إضافة نوعية.

وشدد أحمد عطاف على ضرورة تجاوز هذه الشراكة النطاق المحدود للعلاقة بين المانحين والممنوحين.

ولفت عطاف إلى أهمية استجابة هذه الشراكة لأولويات القارة الإفريقية، وكذا النأي بها عن نهج التفريق أو التمييز بين أبناء القارة الواحدة.

وأشاد وزير الخارجية، في السياق، بمستوى التنسيق بين الكتلة الإفريقية في مجلس الأمن، وجمهورية كوريا.

ورحب المسؤول ذاته، بالمبادرات وعروض التعاون التي تقدمت بها جمهورية كوريا لتقوية الشراكة مع إفريقيا في سبعة ميادين رئيسية.

وأكد المتحدث، أن الميادين المعنية، تتوافق تماما مع أولويات الأجندة القارية للتنمية 2063.

في هذا الصدد، ثمن عطاف، الخطوات العملية التي أعلنت عنها جمهورية كوريا لتحفيز الاستثمارات الكورية في قارة إفريقيا وكذا الرفع من قيمة المساعدات الإنمائية الموجهة للدول الإفريقية.

وبخصوص الجزائر، أكد وزير الخارجية، أن الدولة الجزائرية التي تربطها شراكة استراتيجية ثنائية بجمهورية كوريا لن تألو أي جهد في سبيل الإسهام في تجسيد مختلف البرامج والأنشطة التي تقرها القمة وذلك خدمة لأهداف السلم والأمن والتنمية في إفريقيا.

وعلى صعيد آخر، ثمن رئيس الدبلوماسية الجزائرية دعم كوريا الجنوبية وتصويتها لصالح العضوية الكاملة لدولة فلسطين بالمنظمة الأممية.

وأعرب أحمد عطاف عن تطلعه في أن تقدم جمهورية كوريا على خطوة الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

شاركنا رأيك