الرئيسية » الأخبار » الجزائر تعييد تقييم كل اتفاقيات الشراكة المبرمة

الجزائر تعييد تقييم كل اتفاقيات الشراكة المبرمة

قال وزير التجارة كمال رزيق، إن الاتفاقيات التجارية المبرمة لسنوات بين الجزائر وشركائها الدوليين أدخلت الاقتصاد الوطني في “خانة التبعية” رغم أنها ذات أهداف واتجاهات نبيلة في ظاهرها.

وكشف اليوم الإثنين، خلال لقاء تقييمي للاتفاقيات التجارية المبرمة بين الجزائر وشركائها الدوليين، أن النقاش سيمس كل من اتفاقيات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، اتفاق المنظمة العربية الحرة، الاتفاق التفاضلي بين الجزائر وتونس، وكذلك سيتم تقييم الاتفاق الإفريقي، لأن سنوات العمل بهذه الاتفاقيات أدخلت البلاد في خانة المستهلكين لما هو منتج من الخارج.

وقال رزيق إن قطاعه يسعى لفتح نقاش بناء حول كامل الاتفاقيات السارية المفعول مع الجزائر وشركائها أو التي ستبدأ خلال السنوات القادمة.

وأكد وزير التجارة أن التحديات الاقتصادية التي تواجه الجزائر منذ فترة تحتم على الدولة الاعتماد على طريقة تفكير جديدة، وسياسات تسيير مختلفة تعتمد أساسا على الكفاءة الوطنية والإمكانيات المحلية التي هي على دراية بالواقع الاجتماعي والاقتصادي الوطني.

وفي ذات الصدد، أكد وزير التجارة أن من بين الملفات الاقتصادية التي توليها الحكومة أهمية قصوى تلك المتعلقة بالالتزامات الدولية المبرمة من طرف الجزائر، ذات العلاقة الوطيدة بالتوازن التجاري وميزان المدفوعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.