span>الجزائر تفضح ممارسات “إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية وتطالبها بأمر هام أميرة خاتو

الجزائر تفضح ممارسات “إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية وتطالبها بأمر هام

قدّمت الجزائر اليوم الثلاثاء، عرضها الشفهي في الجلسات العلنية لمحكمة العدل الدولية المخصصة للاستماع للمرافعات الشفوية المتعلقة بالرأي الاستشاري حول التبعات القانونية المرتبة عن سياسات وممارسات الاحتلال الصهيوني في الأراضي الفلسطينية.

وقال ممثل الفريق القانوني الجزائري، أحمد لعرابة، إن “إسرائيل” تتعمد تمديد الاحتلال وتخلق البيئة التي تضمن استمراره في الأراضي الفلسطينية، مشددا على أنه لا يحق للاحتلال الإسرائيلي ممارسة سيادته على الأراضي الفلسطينية

وأكد أحمد لعرابة، أن الاحتلال المستمر للأراضي الفلسطينية هو العامل الأساسي الذي أدى إلى تفاقم الأوضاع هناك.

وأشار، لعرابة، إلى أن سياسات الاحتلال الإسرائيلي لها تداعيات قانونية تؤثر على كافة الدول وحتى على الأمم المتحدة.

في السياق، أبرز ممثل الجزائر أن “إسرائيل” تنتهك بشكل متواصل قواعد ومبادئ القانون الدولي بشكل صارخ.

ودعا لعرابة، محكمة العدل الدولية إلى الإسراع بإصدار رأي استشاري يمهد لأفق سياسي.

وأوضح لعرابة، أن القوانين الدولية يجب أن تطبق على الأراضي الفلسطينية التي تحتلها “إسرائيل”.

وأكد ممثل الجزائر أمام محكمة العدل الدولية، أن الاحتلال الصهيوني يمارس سياسة فرض الأمر الواقع لضم الأراضي الفلسطينية في ظل صمت دولي، منوها أن هذه السياسة ما هي إلا تجسيد لاحتلال لا يقوم على أسس قانونية أو شرعية.

وعن الأحداث الأخيرة في رفح، كشف لعرابة أن “إسرائيل” تعمل على تجويع الفلسطينيين وعدم توفير ضروريات الحياة وتكديس رفح بالنازحين.

وأكد، وجود مذبحة محتملة إذا أقدم الاحتلال الإسرائيلي على الاجتياح البري لمدينة رفح المكتظة بالنازحين.

شاركنا رأيك