الرئيسية » الأخبار » الجزائر تقرر إعادة إيداع ملف موسيقى الراي في “يونسكو”

الجزائر تقرر إعادة إيداع ملف موسيقى الراي في “يونسكو”

الجزائر تقرر إعادة إيداع ملف موسيقى الراي في "يونسكو"

أعلنت وزارة الثقافة والفنون، إعادة إيداع ملف تصنيف موسيقى الراي ضمن قائمة التراث العالمي اللامادي قبل نهاية مارس الجاري على مستوى منظمة اليونيسكو وذلك بعد تدعيمه بعناصر جديدة.

جاء ذلك حسب ما كشفته وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، الأحد في تصريحات إعلامية.

وقالت بن دودة إن ملف تصنيف موسيقى الراي ضمن قائمة التراث العالمي سيودع من جديد باسم الجزائر نهاية مارس الجاري.

وأضافت أن الجزائر مصدر لأغنية الراي وتتمسك بترشيحها ضمن قائمة التراث العالمي اللامادي.

وأوضحت الوزيرة: “طلبنا سحب ملف التصنيف من منظمة اليونسكو في ديسمبر2020، لأنه كان “ضعيفا” وحتى يتسنى لها تدعيمه بعناصر جديدة.”

وأكدت أن لجنة من الخبراء و الباحثين من المركز الوطني للبحوث في ما قبل التاريخ والأنتروبولوجيا والتاريخ إضافة إلى جمعيات وشخصيات بارزة تعمل على تدعيم ملف تصنيف موسيقى الراي بعناصر جديدة.

وشددت وزيرة الثقافة والفنون ملكية بن دودة على ضرورة إشراك المجتمع المدني في دعم ملف تصنيف موسيقى الراي.

وكانت الجزائر تقدمت في 13 مارس 2016، بطلب إلى “يونسكو”، لتصنيف فن “الراي” تراثا غنائيا وموسيقيا جزائريا للحفاظ عليه من الاندثار.

وفي ديسمبر 2020، أعلنت وزارة الثقافة والفنون سحب الطلب بعدما لاحظت نقصا في العناصر المكونة للملف المودَع.

وأصدرت الوزارة بيانا جاء فيه: “..وزارة الثقافة والفنون لاحظت نقصا في العناصر المكوّنة للملف المودَع وهو ما يُضعف أسباب نجاحه.. وعليه قررت الوزارة، تدعيم الملف بعناصر جديدة تتماشى والإجراءات التقنيّة التي تشترطها الهيئات الاستشاريّة للمنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.