الرئيسية » الأخبار » الجزائر تنتظر اعترافا فرنسيا بتعذيب وقتل الشهيد العربي بن مهيدي

الجزائر تنتظر اعترافا فرنسيا بتعذيب وقتل الشهيد العربي بن مهيدي

الجزائر تنتظر اعتراف فرنسي بتعذيب وقتل الشهيد العربي بن مهيدي

أكد السفير الجزائري لدى باريس محمد عنتر داود، أن الجزائر تنتظر اعتراف ماكرون بتعذيب وقتل الشهيد العربي بن مهيدي.

وأثنى السفير في حوار مع التلفزيون العمومي مساء أمس الثلاثاء، على جهود الرئيسين ماكرون وتبون لتفكيك ألغام ملف الذاكرة بين البلدين.

واتهم الدبلوماسي الجزائري لوبيات فرنسية بالعمل على عدم تطبيع العلاقات الجزائرية الفرنسية، مؤكدا أن هذه اللوبيات يزعجها كثيرا تمسك الجزائر بمبادئها المتعلّقة باحترام حقوق الانسان وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها ومبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الداخلية.

وقال المتحدّث ذاته، بأن تطوير العلاقات بين البلدين لا يعني التغاضي عن ملفات الماضي.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد اعترف بقيام الاستعمار الفرنسي بالجزائر بتعذيب وقتل المجاهد والمحامي علي بومنجل في 23 مارس 1957 وأنه لم ينتحر مثلما روج له.

وأوضح ماكرون لأربعة من أحفاد علي بومنجل قبل أسابيع، أن الاستعمار الفرنسي هو من قام باعتقال الشهيد علي بومنجل ثم القيام بقتله لاحقا وإلقائه من الطابق السادس لإحدى البنايات.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية، أن اعتراف ماكرون لأحفاد علي بومنجل هو أحد بوادر المصالحة التي أوصى بها المؤرخ بنجامين ستورا في تقريره عن الاستعمار.

جدير بالذكر أن الرئاسة الفرنسية كانت قد أعلنت منذ شهر فتح الأرشيف المتعلّق بحقبة الاستعمار في الجزائر

وكانت صحيفة لوموند الفرنسية قد أفادت نقلا عن مؤرخين بأنه سيتم الاعتراف بمسؤولية الدولة الفرنسية في تصفية الشهيد العربي بن مهيدي قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.