الرئيسية » الأخبار » الجزائر تهدف لبناء عالم خال من الأسلحة النووية

الجزائر تهدف لبناء عالم خال من الأسلحة النووية

الجزائر تهدف لبناء عالم خال من الأسلحة النووية

أكد وزير الخارجية رمطان لعمامرة، على التزام الجزائر بدعم جهوده الرامية لتحقيق أهداف المعاهدة وبناء عالم خالٍ من الأسلحة النووية.

وأضاف أن الجزائر ستواصل دعم هذا المسار الأممي المهم، انطلاقاً من المآسي والآلام التي تعرضت لها جراء التجارب النووية المدمرة للقوة الاستعمارية.

وجاء ذلك أثناء لقاء لعمامرة مع روبرت فلويد الأمين التنفيذي للجنة التحضيرية لمنظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

وياتي تصريح وزير الخارجية الجزائري خلال اجتماع رفيع المستوى لتسليم الجزائر وألمانيا الرئاسة المشتركة للمؤتمر المعني بتسهيل دخول معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية إلى كل من جنوب إفريقيا وإيطاليا.

وشارك الوزير في لقاء رفيع المستوى للجمعية العامة لإحياء الذكرى العشرين لاعتماد وإعلان برنامج عمل ديربان لمكافحة ومنع العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب، حيث شدد لعمامرة في مداخلته على ضرورة وضع آليات ملائمة لرفع الظلم الناجم عن ممارسات التعصب، حسبما أفادت به وزارة الشؤون الخارجية.

ودعا المتحدث ذاته إلى ضرورة إنهاء الاحتلال خاصة في أفريقيا الذي يعتبر مصدرا رئيسيا للتمييز والتعصب والكراهية.

في سياق مغاير جدد وزير الخارجية دعم الجزائر للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.

وعقد المسؤول ذاته عدة لقاءات ثنائية مهمة مع وزراء خارجية بعض الدول، لتعزيز علاقات الجزائر الخارجية.

في السياق ذاته، عقد لعمامرة لقاءً ثنائيا مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، تطرق فيه الطرفان إلى العلاقات الثنائية بين الجزائر وفرنسا وسبل ترقيتها على ضوء الاستحقاقات الثنائية المستقبلية.

وناقش لعمامرة ولودريان مستجدات الأوضاع على الساحة الإقليمية في كل من ليبيا ومالي والصحراء الغربية ومنطقة الساحل والصحراء.

وتشاور لعمامرة مع نظيره الغابوني بكوم موبيلي بوباي، حول مستجدات أوضاع القارة الأفريقية تمهيدا لعضوية الغابون في مجلس الأمن ابتداءً من العام المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.