الرئيسية » الأخبار » الجزائر تُخفض إنتاجها من النفط بطلب من الأوبك

الجزائر تُخفض إنتاجها من النفط بطلب من الأوبك

الجزائر تخفض إنتاجها من النفط بطلب من الأوبك

كشف وزير الطاقة محمد عرقاب اليوم الاثنين أن الجزائر ستعمد إلى تخفيض إنتاجها من البترول بمقدار 12 ألف برميل يوميا حسب آخر التزاماتها مع منظمة الأوبك، وهي الحصة التي  لن تؤثر على مداخيلنا من العملة الصعبة ولا على صادراتنا في هذه الفترة حسب المتحدث

 وأوضح عرقاب الذي حل ضيفا على القناة الإذاعية الأولى أن الدول الأعضاء في منظمة الأوبك بالإضافة للدول الـ 12 المشاركة في الدورة 177 للمنظمة اتفقت على خفض جديد في انتاج البترول من أجل خلق التوازن في الأسعار التي تذبذبت في الأشهر الستة الماضية بفعل ضخ كميات كبيرة من البترول في السوق الأوروبية.

وأضاف الوزير: “إن الخفض سيمر من 102 مليون برميل يوميا إلى 1.7 مليون برميل بالنسبة للدول الأعضاء بالأوبك وكذا 12 دولة غير منتمية للمنظمة، وهو ما  يتجسد في تقليص الإنتاج بمعدل 500 ألف برميل يوميا”.

 وأكد عرقاب أنه: “لا يمكن توقع الأسعار الدولية في المستقبل القريب لأن كل شيء مرتبط بالعرض والطلب، لذلك يجب التحكم في العرض لأن الهدف من ذلك هو الحفاظ على   المنتج والمستهلك معا، فالمنتج يجب أن يوفر أموالا للقيام باستثمارات في ميدان المحروقات للمحافظة على التوازن بين العرض والطلب”.

وأفاد المتحدث أن إنتاج الجزائر من المحروقات لم يتراجع في السنوات الأخيرة غير أن الانجازات الجديدة تكاد تكون منعدمة “لذلك يجب أن نواصل الاستثمار في الجزائر من أجل المحافظة على قدراتنا لإنتاج المحروقات وكذا رفع  المخزون الوطني”.

واستطرد عرقاب يقول: ” الهدف من قانون المحروقات الجديد هو إعطاء الفرصة  والوسائل لسوناطراك لكي تقوم  بأبحاثها ونشاطها في مجالي المحروقات والمناجم الذي  يتوزع على مليون و500 كلم مربع، ومن أجل أن تواصل سوناطراك نشاطها سيما فيما يتعلق بتكلفة الأبحاث.”