span>الجزائر تُدين بشدة المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بمخيم النصيرات في غزة بلال شبيلي

الجزائر تُدين بشدة المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بمخيم النصيرات في غزة

أدانت الجزائر، اليوم الإثنين، بشدة المجزرة الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي مؤخرا بمخيم النصيرات في قطاع غزة.

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية، “الجزائر تُدين بأشد العبارات وأقواها المجزرة الوحشية في مخيم النصيرات بقطاع غزة، التي ارتكبها الكيان الغاصب يوم السبت في حق المدنيين العزل وإمعان هذا الأخير في أعماله الإجرامية الدنيئة التي تزداد ضراوة في تحد صارخ للمجموعة الدولية و لقرارات مجلس الأمن الأممي”.

وأضاف البيان، “أمام هذه الحلقة الإضافية من مسلسل الجرائم البشعة التي يقترفها الاحتلال الإسرائيلي الغاشم، تؤكد الجزائر على حتمية اضطلاع مجلس الأمن بالمسؤوليات المنوطة به في لجم العدوان الصهيوني وإغاثة الشعب الفلسطيني في محنته المتواصلة ووضع حد نهائي لإفلات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطاني من المسائلة والمحاسبة والمعاقبة”.

ودعت الجزائر الهيئات القضائية الدولية بالتعجيل بمحاكمة المجرمين المسؤولين عن هذه المجازر التي تشكل وصمة عار في جبين الإنسانية.

وكان جيش الاحتلال الصهيوني، قد شنّ هجوما عنيفًا على مخيم النصيرات مما أدى إلى استشهاد ازيد من 200 فلسطيني وتسجيل المئات من الإصابات.

وحسب مصادر فلسطينية، فقد شهد مخيم النصيرات ومناطق متفرقة من المحافظة الوسطى عمليات قصف مدفعي وجوي عنيف بالتزامن مع توغل للآليات العسكرية الإسرائيلية شرقي وشمال غربي المخيم قبل تراجعها لاحقًا.

وعقب ذلك أعلنت الحكومة الإسرائيلية تحرير 4 أسرى من يد المقاومة، فيما قالت كتائب القسام إن العملية أسفرت عن مقتل 3 أسرى آخرين من بينهم شخص يحمل الجنسية الأمريكية.

شاركنا رأيك