الرئيسية » الأخبار » الجزائر تُقر إجراء جديدا لمكافحة الإرهاب يتعلق بالمسافرين

الجزائر تُقر إجراء جديدا لمكافحة الإرهاب يتعلق بالمسافرين

الجزائر تُقر إجراء جديدا لمكافحة الإرهاب يتعلق بالمسافرين

قرّرت الحكومة في إطار مكافحة الإرهاب والجريمة المنظّمة، استحداث منظومة وطنية لمعالجة معلومات الركاب.

ووفق ما جاء في المرسوم الرئاسي رقم 351-21 الصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، فسيتم تسجيل معلومات الركاب المأخوذة من جواز السفر أو من وثيقة سفر أخرى.

وستسجّل المنظومة كذلك، معلومات عامة تتعلق بالرحلة، وملف الراكب الذي يحتوي على معلومات تتعلق بالحجز، موجودة في الملفات المنشأة بالنسبة لكل رحلة من قبل الناقلين والمتعاملين الأسفار وشركات الخطوط الجوية أو وكلائهم المعتمدين.

وحسب المصدر ذاته، فسيتم كذلك تسجيل معلومات أخرى عن الركاب “مهما كانت دعامتها، تخص شخصا محدد الهوية وضرورية للسماح بمعالجة ومراقبة المحجوزات من قبل الناقلين ومتعاملي الأسفار”.

وللإشراف على المنظومة الجديدة، فقد تم كذلك استحداث وحدة وطنية “تشرف على عملها، وتعمل على تحديد وإعداد الإستراتيجية الوطنية في مجال جمع ومعالجة وتخزين المعلومات والمعطيات الخاصة بالركاب”.

ووفق المرسوم الرئاسي ذات، المؤرخ في 13 سبتمبر 2021، فإن الوحدة الوطنية ستكون تحت إشراف سلطة مدير الأمن الداخلي، وتتشكل من مستخدمين منتدبين من وزارة الدفاع ومن مديرية الجمارك وكذا المديرية العامة للأمن الوطني.

من جهة أخرى، يفرض القرار الجديد على الناقلين ومتعاملي الأسفار إبلاغ الوحدة بمعلومات ومعطيات الركاب المتجهين أو العابرين أو المغادرين للتراب الوطني عند الحجز والتسجيل وأثناء الركوب.

يذكر أن رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق سعيد شنقريحة، كان قد أكد سابقا أن الجزائر حققت نتائج في مكافحة الإرهاب، بفضل جهود الجيش الوطني وذلك بهدف الحفاظ على سيادة واستقرار البلاد وضمان الأمن وراحة الشعب الأبيّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.