span>الجزائر خارج القائمة..الأمم المتحدة تكشف ارتفاع إجمالي الدين العالمي للحكومات أميرة خاتو

الجزائر خارج القائمة..الأمم المتحدة تكشف ارتفاع إجمالي الدين العالمي للحكومات

ارتفع إجمالي الدين العالمي للحكومات إلى 97 ترليون دولار أمريكي، خلال سنة 2023.

وبلغ الدين العالمي للحكومات في سنة 2022، 91.4 تريليون دولار أمريكي في نهاية سنة 2022.

فيما ارتفعت قيمة الأموال المستحقة على الحكومات بمقدار 5.6 تريليون دولار.

وأبرزت منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) التي نشرت هذه الأرقام، أن الإقبال على الاقتراض قد ارتفع.

واستحوذت الدول النامية على إجمالي الدين العالمي بثلث المبلغ.

فيما أصبحت البرازيل والهند ومصر من بين أكبر الدول التي لديها أكبر قدر من الدين العام.

وارتفع متوسط الدين العام في إفريقيا إلى 62 بالمائة، بسبب الصدمات العالمية للاقتصاد.

من جهتها، جاءت الجزائر خارج قائمة الحكومات التي عليها ديون، وفقا لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.

وأشارت الهيئة الأممية أن الديون تعيق قدرة هذه الدول على دفع تكاليف الخدمات الحكومية الأساسية مثل الرعاية الصحية والتعليم.

وكان الرئيس تبون قد شدّد في مناسبات عدة على رفضه اللجوء إلى الاستدانة الخارجية.

وقال رئيس الجمهورية، إن الاستدانة الخارجية عيب وخيانة للشهداء، عكس ما يروج له أصحاب الفتاوي الاقتصادية.

وأبرز عبد المجيد تبون، أنه يكفي تنظيم الأمور لعدم اللجوء إلى المديونية.

وأشار الرئيس تبون، إلى أن الاستدانة تجبر الجزائر على السكوت.

وتابع: “حين تلجأ إلى المديونية لا يمكنك أن تدافع لا على غزة ولا على الصحراء الغربية ولا عن حقوق الإنسان ولا عن حقوق المضطهدين داخل إفريقيا وخارجها”.

وأكد أن الجزائر لن تلجأ إلى المديونية رغم الفخ الذي تم تجهيزه لها.

شاركنا رأيك