span>الجزائر ستُنتج 3.7 مليون متر مكعب من المياه المحلاة مع نهاية السنة أميرة خاتو

الجزائر ستُنتج 3.7 مليون متر مكعب من المياه المحلاة مع نهاية السنة

كشف الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للطاقة، محمد بوطابة، أن الجزائر ستنتج 3.7 مليون متر مكعب من المياه المحلاة، يوميا، مع نهاية عام 2024.

ومن المرتقب أن تغطي هذه الكمية، نسبة 42 بالمائة من احتياجات السكان (47 مليون نسمة).

وأوضح محمد بوطبة، لوكالة “رويترز”، أن الجزائر تهدف إلى الوصول إلى 5.6 مليون متر مكعب يوميا من المياه الصالحة للشرب بحلول عام 2030.

ولفت المسؤول ذاته، إلى أن الدولة الجزائرية، استثمرت بالفعل 2.1 مليار دولار وتخطط لـ 2.4 مليار دولار أخرى لتحقيق خطتها المتعلقة بتحلية المياه.

وفي تصريح سابق، كشف المدير العام للشركة الجزائرية للطاقة، أن الشركة الوطنية تخطط للشروع في تشييد 6 محطات جديدة لتحلية مياه البحر بالطاقة الشمسية،.

وتبلغ قدرتها الإنتاجية نحو 1.8 مليون متر مكعب يوميا في 2025، على أن يكون تشغيلها ما بين 2027 و2028، ضمن مشروع البرنامج الثاني التكميلي لتحلية مياه البحر.

وقال المسؤول ذاته في تصريحات سابقة، إنه يتم في الوقت الراهن العمل على مشروع البرنامج التكميلي الأول لتحلية ماء البحر، من خلال إنجاز 5 محطات تحلية جديدة تدخل حيز الخدمة في ديسمبر المقبل.

وأضاف: “تبلغ قدرتها الإنتاجية نحو 1.5 مليون متر مكعب يوميا، لتضاف إلى حجم الإنتاج الحالي المقدر بـ2.1 مليون متر مكعب”.

للإشارة، لفت رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في وقت سابق،  إلى أن كل ولايات الوطن ستأخذ نصيبها من البرنامج الخاص بإنجاز محطات تحلية مياه البحر.

كما أمر عبد المجيد تبون بالعمل، بأقصى سرعة ممكنة، لتوفير كل الإمكانات العقارية والظروف الملائمة، من أجل إنهاء مشاريع المحطات الخمس، لتحلية مياه البحر، التي تمت برمجة إنشائها في اجتماعات سابقة لمجلس الوزراء.

شاركنا رأيك