الرئيسية » الأخبار » الجزائر لن تعتمد على لقاح واحد لمواجهة كورونا

الجزائر لن تعتمد على لقاح واحد لمواجهة كورونا

مسؤول برازيلي رفيع: لقاح كورونا يمكن أن ينبت لحية للنساء بعد التطعيم! 

أعلن الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار أن حملة التلقيح ضد فيروس كورونا ستنطلق خلال أيام أو أسبوع كأقصى تقدير، كاشفا عن جاهزية معظم مديريات الصحة على مستوى الوطن لاستقبال اللقاح.

وأكد فورار أن سلسلة التبريد مضمونة وجاهزة مع كل الوسائل اللوجيستية من أجل انطلاق عملية التلقيح، مبرزا أن معهد باستور هو من سيتكفل بتخزين اللقاح فور وصوله.

وخلال إشرافه على الانطلاق الرسمي للحملة التحسيسية للتلقيح ضد فيروس كورونا، اليوم السبت، قال فورار إن اختيار الجزائر للقاح المناسب لن يقتصر على لقاح واحد فقط مثل ما حدث في كل دول العالم من أجل تغطية حاجيات البلاد.

ومن جهة أخرى أرجع الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، سبب اختيار اللقاح الروسي سبوتنيكV إلى كونه أول لقاح طرح وأثبت فعاليته بنسبة 90 بالمائة.

وأكد المتحدث ذاته أن اللقاح سيكون على جرعتين ويكون الفارق الزمني بين الجرعة الأولى والثانية حوالي ثلاثة أسابيع، موضحا أن تلقيح جميع المواطنين يستغرق وقتا كبيرا قد يصل إلى أشهر.

وجدد  تأكيده أن أولوية التلقيح ستكون لقطاع الصحة ولأصحاب المهنة الاستراتيجية  وأصحاب الأمراض المزمنة ومن تفوق أعمارهم 65 سنة.

وأكد جمال فورار أن التلقيح لن يكون إجباريا على الجزائريين على غرار كل دول العالم، مؤكدا أن وزارة الصحة تعمل من أجل تحسيس الجميع بأهميته.

وأعلن الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا أن مصالح وزارة الصحة ستعتمد على لجنة مخصصة لتكوين مؤطرين على المستوى الوطني،  وستشرع في العمل الأسبوع المقبل.

كما تم تفعيل المؤسسات جوارية من أجل المشاركة في الحملة بالإضافة إلى فرق متنقلة تصل إلى مناطق الظل.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.