span>الجزائر محلّ إشادة في الاتحاد البرلماني الدولي كمال بوزار

الجزائر محلّ إشادة في الاتحاد البرلماني الدولي

نالت الجزائر إشادة واسعة من قبل الاتجاد البرلماني الدولي خلال جلسة عمل بجنيف السويسرية.

وأشادت رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي، توليا أكسن، بالمساهمة البرلمانية الجزائرية في عمل الاتحاد.

وأفاد بيان للمجلس الشعبي الوطني أن إبراهيم بوغالي عقد جلسة عمل مع رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي توليا أكسن، التي تتولى كذلك منصب رئيس البرلمان التنزاني.

وخلال المحادثات التي أجراها الطرفان، تم التطرق إلى مختلف التحديات التي يواجهها العالم اليوم، حيث تم تأكيد حتمية تظافر الجهود لمواجهتها.

وشكل اللقاء سانحة لرئيسة الاتحاد البرلماني الدولي للإشادة بالمساهمة برلمان الجزائر الفعالة ضمن أطر الاتحاد، ولاسيما من خلال تقاسم تجربتها الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

ومن جهة أخرى دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني، إبراهيم بوغالي، إلى إنشاء لجنة برلمانية استشارية لدى منظمة الأمم المتحدة.

وقال بوغالي، في كلمة له خلال أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر العالمي السادس لرؤساء البرلمانات 2025، إنّ “إشراك ممثلي الشعوب في عملية صنع القرارات العالمية وأخذ آراءهم ومقترحاتهم بعين الاعتبار، من طرف الهيئات الحكومية الدولية في مقدمتها المنظمة الأممية، بإمكانه أن يغير مجرى العالم بأسره”.

وخلال حديثه عما حققته المؤتمرات السابقة للعمل البرلماني، أشاد المسؤول نفسه بالدعم الذي قدمه الاتحاد البرلماني الدولي.

وخصّ بوغالي بالذكر، البرلمانات ذات القدرات المادية واللوجيستيكية المحدودة، الذي ساهم الدعم في تعزيز استخدامها لتقنيات الرقمنة التي أصبحت، اليوم عاملا أساسيا في تحديث الإدارات ونظام سيرها، حسب قوله.

وأبرز المتحدّث ذاته، في هذا السياق، “الدور المحوري الذي تؤدّيه الدبلوماسية البرلمانية، من خلال البرلمانات الوطنية أو الاتحاد البرلماني الدولي، في دعم نشاطات منظّمة الأمم المتحدة وتعزيز عملها متعدد الأطراف، وكذا سعيها إلى سد الفجوة الديمقراطية التي تشهدها العلاقات الدولية”.

في هذا الشأن، سلّط بوغالي الضوء على تجربة البرلمان الجزائري في تحقيق مبدأ إشراك النساء والشباب في الحياة السياسية البرلمانيّة تحديدا.

شاركنا رأيك