الرئيسية » الأخبار » الجزائر وتونس تجريان محادثات هامة حول الوضع في الساحة المغاربية

الجزائر وتونس تجريان محادثات هامة حول الوضع في الساحة المغاربية

الجزائر وتونس تجريان محادثات هامة حول الوضع في الساحة المغاربية

أجرى وزير الخارجية رمطان لعمامرة “‏محادثات هامة” مع وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي في تونس، جدد خلالها الجانبان العزم المشترك على مواصلة الجهود لتعزيز العلاقات الثنائية الأخوية والاستراتيجية، إلى جانب التشاور والتنسيق حول القضايا الإقليمية خاصة الأزمة الليبية.

كما تم الترحيب خلال استعراض الطرفان للعلاقات الأخوية المتميزة بين الجزائر وتونس، بالهبة التضامنية المتبادلة التي تم تسجيلها مؤخرا بين البلدين وكذا التطرق إلى مستجدات الأوضاع على الساحة المغاربية.

واستقبل رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد لوزير الخارجية لعمامرة، هذا الأخير الذي سلّم سعيّد رسالة خطية من أخيه الرئيس تبون، حسب ما أورده بيان لوزارة الخارجية.

جاء ذلك عقب إجراء وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة زيارة عمل إلى جمهورية تونس بصفته مبعوثا خاصا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وتعد زيارة وزير الخارجية رمطان لعمامرة إلى تونس الثالثة من نوعها خلال شهر كمبعوث شخصي للرئيس عبد المجيد تبون.

في هذا الإطار، أكد رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد حرص الجمهورية الراسخ على مواصلة التنسيق والتشاور مع الجزائر بخصوص الملفات الثنائية والإقليمية.

ويهدف ذلك وفق الرئاسة التونسية، اليوم الإثنين، إلى تعزيز أمن واستقرار البلدين وللتصدي لكل التهديدات التي تستهدف المنطقة.

وأكد سعيد عمق علاقات الأخوة المتينة بين تونس والجزائر، كما استذكر تضحيات زعماء حركة التحرير في البلدين وما غرسته من قيم التضامن والتآزر والمصير المشترك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.