span>الجمبازي كوغات يكشف سبب تفضيله تمثيل الجزائر على حساب فرنسا كمال بوزار

الجمبازي كوغات يكشف سبب تفضيله تمثيل الجزائر على حساب فرنسا

يرى لاعب الجمباز “الفرانكو جزائري” آدم كوغات أنه فضل تمثيل الألوان الجزائرية على حساب فرنسا بعد تجربة كيليا نمور الناجحة.

وقال كوغات في تصريح خص به صحيفة “واست فرانس” الفرنسية، بأنه استوحى قصته من نائبة بطل العالم كايليا نمور، وهو ما دفعه لتغيير جنسيته الرياضية على حد قوله.

وينحدر آدم كوغات، من أب فرنسي وأم جزائرية، حيث قرر تمثيل الجمباز الجزائري، من أجل المشاركة في أكبر المنافسات الدولية، وفي مقدمتها أولمبياد 2028 بلوس أنجلوس بالولايات المتحدة.

وواصل كوغات كلامه قائلا إن يريد البروز والتألق دوليا، مضيفا بأن ذلك أن نيله للجنسية المزدوجة كان يعتبرها فرصة بالنسبة له، من أجل تمثيل الجزائر، وهي الفكرة التي كانت تراوده على حد تعبيره”.

ويعتقد كوغات بأنه بذل قصارى جهده مع المنتخب الفرنسي، الذي تنافس معه مرات عدة عندما كنت صغيرًا، لكنه لم يحظ بدعوة من أجل تمثيل المنتخب الفرنسي الأول.

وتواجد كوغات في بطولة النخبة الفرنسية منذ سن العاشرة، وحقق لقب بطل فرنسا تحت 16 سنة وتحت 18 سنة.

وشارك في البطولات الدولية لكأس العالم للناشئين في المجر ونال الميدالية الفضية

ومثّل آدم كوغات المنتخب الفرنسي خلال عامين وحقق معه نتائج طيبة

واعترف كوغات بأنه سيحظى بالكثير من الفرص مع الجزائر للمنافسة على المستوى الدولي على غرار المشاركة في مراحل كأس العالم أو بطولات العالم، وهذا يفيد كثيرًا من حيث التحفيز على حد تعبيره.

وورد اسم الجمبازي آدم كوغات في موقع الاتحاد الدولي للعبة ضمن كوكبة من أسماء الرياضيين الذين غيّروا جنسيتهم الرياضية مؤخرا.

وشارك الرياضي الفرانكو جزائري البالغ من العمر 19 سنة في تظاهرات رياضية وإقليمية عديدة مع المنتخب الفرنسي.

وسجّل آدم كذلك حضوره في بطولة البحر الأبيض المتوسط ​​للناشئين في إيطاليا وحصد ثلاث ميداليات وميداليتين برونزيتين وواحدة فضية

وسبق للجزائر أن كسبت موهبة فذة في رياضة الجمباز مؤخرا ويتعلق الأمر بكيليا نمور التي شرفت الجزائر مؤخرا في بطولات العالم.

ولقيت كيليا نمور الدعم والمساندة من اللجنة الأولمبية الجزائرية ورئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وهو الأمر الذي حفّز آدم كوغات على تغيير جنسيته الرياضية وتمثيل الجزائر مستقبلا.

شاركنا رأيك