الرئيسية » رياضة » الجمعية العامة العادية لهيئة الـ”فاف” تسفر عن مصادقة بالأغلبية

الجمعية العامة العادية لهيئة الـ”فاف” تسفر عن مصادقة بالأغلبية

الـ"فاف": المصادقة بالأغلبية على الحصيلتين المالية والأدبية في أشغال الجمعية العامة صادق صبيحة اليوم الأحد، غالية أعضاء الجمعية العامة العادية، المنعقدة في فندق "شيراطون" بالجزائر العاصمة، على التقريرين المالي والأدبي لهيئة الـ"فاف"، الخاص بسنة 2020. وشهدت أشغال الجمعية العامة العادية لهئية الـ"فاف" تصويت 86 عضوا على الحصيلتين المالية والأدبية، فيما صوت رئيس نادي شبيبة الساورة محمد زرواطي بـ"لا"، وامتنع 03 أعضاء آخرين عن التصويت، كما عرفت الجمعية ذاتها مُعارضة 10 أعضاء آخرين. وبنهاية أشغال الجمعية العامة ذاتها، يكون خير الدين زطشي وصل رسميا لنهاية عهدته، على رأس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، التي تولى مقاليد رئاستها في الـ27 من شهر مارس سنة 2017. كما انبثق عن نهاية أشغال الجمعية العامة العادية، للاتحاد الجزائري لكرة القدم، صبيحة اليوم، الانطلاق الرسمي للحملة الانتخابية بالنسبة للمرشحين لخلافة زطشي على عرش مبنى دالي إبراهيم. وسيتم تعيين خليفة مؤقت يقود الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، إلى غاية نهاية أشغال الجمعية العامة الانتخابية، المقرر تنظيمها يوم 15 أبريل الحالي. ويُعد حضور الرئيس السابق محمد روراوة، أهم ما ميز أشغال الجمعية ذاتها، والذي صنع الحدث منذ لحظة دخوله فندق "شيراطون"، وتبادله أطراف الحديث مع قائد المنتخب الجزائري سابقا عنتر يحيى، الذي يشغل حاليا منصب المناجير العام لفريق اتحاد العاصمة، وبعد المصادقة بالأغلبية، يبدو أن الرئيس السابق زطشي ارتاح أخيرا من الضغط، الذي عاشه مؤخرا، بسبب الجدل الكبير الذي أحدثه ما ورد في التقريرين المالي والأدبي، في عهدة طرحت الكثير من التساؤلات حول الانجازات الحقيقية في الكرة الجزائرية، على أرض الواقع، التي حققها المُغادر خير الدين زطشي.

صادق صبيحة اليوم الأحد، غالبية أعضاء الجمعية العامة العادية، المنعقدة في فندق “شيراطون” بالجزائر العاصمة، على التقريرين المالي والأدبي لهيئة الـ”فاف”، الخاص بسنة 2020.

وشهدت أشغال الجمعية العامة العادية لهئية الـ”فاف” تصويت 86 عضوا على الحصيلتين المالية والأدبية، فيما صوت رئيس نادي شبيبة الساورة محمد زرواطي بـ”لا”، وامتنع 03 أعضاء آخرين عن التصويت، كما عرفت الجمعية ذاتها مُعارضة 10 أعضاء آخرين.

وبنهاية أشغال الجمعية العامة ذاتها، يكون خير الدين زطشي وصل رسميا لنهاية عهدته، على رأس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، التي تولى مقاليد رئاستها في الـ27 من شهر مارس سنة 2017.

كما انبثق عن نهاية أشغال الجمعية العامة العادية، للاتحاد الجزائري لكرة القدم، صبيحة اليوم، الانطلاق الرسمي للحملة الانتخابية بالنسبة للمرشحين لخلافة زطشي على عرش مبنى دالي إبراهيم.

وسيتم تعيين خليفة مؤقت يقود الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، إلى غاية نهاية أشغال الجمعية العامة الانتخابية، المقرر تنظيمها يوم 15 أبريل الحالي.

ويُعد حضور الرئيس السابق محمد روراوة، أهم ما ميز أشغال الجمعية ذاتها، والذي صنع الحدث منذ لحظة دخوله فندق “شيراطون”، وتبادله أطراف الحديث مع قائد المنتخب الجزائري سابقا عنتر يحيى، الذي يشغل حاليا منصب المناجير العام لفريق اتحاد العاصمة،

وبعد المصادقة بالأغلبية، يبدو أن الرئيس السابق زطشي ارتاح أخيرا من الضغط، الذي عاشه مؤخرا، بسبب الجدل الكبير الذي أحدثه ما ورد في التقريرين المالي والأدبي، في عهدة طرحت الكثير من التساؤلات حول الإنجازات الحقيقية في الكرة الجزائرية، على أرض الواقع، التي حققها المُغادر خير الدين زطشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.