الرئيسية » الأخبار » الجيش الجزائري يحدّث “قاتلة الدبابات” الروسية بأقوى الصواريخ في العالم

الجيش الجزائري يحدّث “قاتلة الدبابات” الروسية بأقوى الصواريخ في العالم

الجيش الجزائري يحدث "قاتلة الدبابات" الروسية بأقوى الصواريخ في العالم

كشف تقارير روسية أن الجيش الجزائري أجرى تحديثًا هائلاً لـ”قاتلة الدبابات” مدرعة “بي تي إر-80” الروسية الصنع.

وأفادت صحيفة “روسيسكايا غازيتا“، أن المركبات القتالية ذات العجلات زودت بسلاح إضافي، أحد أقوى أنظمة الصواريخ المضادة للدبابات في العالم “كورنيت”، القادرة على تدمير جميع الدبابات الأجنبية المتاحة.

ويمكن لمثل هذه الصواريخ الموجهة، التي يصل مداها إلى 8000 متر، اختراق ما يصل إلى 1300 ملم من الدروع، معززة بحماية ديناميكية مضادة للتراكم، تضيف الصحيفة الروسية.

وبالإضافة إلى المركبات الأرضية، من الممكن لهذه الصواريخ أيضًا تدمير الطائرات التي تحلق على ارتفاع منخفض والمروحيات والطائرات المسيرة من مختلف الأنواع.

وأكدت “روسيسكايا غازيتا” أن العينات المحدثة شاركت مرارًا وتكرارًا في مناورات عسكرية واسعة النطاق.

وأشارت إلى أن مدرعات “بي تي إر-60 بي بي” زودت بأسلحة مماثلة، وتم إزالة مدافع “كي بي في تي” و”بي كي تي” عنها.

ولفتت إلى أن القوات البرية الجزائرية كانت الأولى من الدول الأجنبية التي قامت بتحديث “بي إم بي-1” القديمة من خلال تثبيت وحدة قتالية بيريجوك مع كورنيت ومدفع 30 ملم ومدفع رشاش 7.62 ملم وقاذفة قنابل آلية 30 ملم.

في العام الماضي، أفادت التقارير أن بعض الدبابات المتوسطة من طراز T-62 تم تحويلها إلى مركبات قتالية لدعم النيران.

وفي نوفمبر 2021، كشف موقع موقع “فيستنيك موردوفيا” الإخباري أن الجيش الجزائري يعتزم تحديث معداته العسكرية بتحويل بعض دباباته الروسية من نوع “تي-62” إلى آليات دعم ناري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.