span>الجيش الجزائري يشدّد.. سيادة الجزائر خط أحمر لا يُسمح بتجاوزه تحت أي ظرف أميرة خاتو

الجيش الجزائري يشدّد.. سيادة الجزائر خط أحمر لا يُسمح بتجاوزه تحت أي ظرف

عنونت مجلة الجيش في عددها الأخير، افتتاحيتها، بـ”سيادتنا أمانة لا تُقدّر”، والتي سلّطت فيها الضوء على أهمية السيادة الوطنية. وقالت مجلة الجيش، إن مبدأ السيادة الوطنية سيظل دائما أحد المقومات الأساسية للدولة.

وشدّدت على أنها خطّ أحمر لا تسمح الجزائر بتجاوزه تحت أي مسمى أو أي ظرف.

وعرجت لسان حال الجيش الجزائري على قرار تأميم المحروقات الذّي تم اتخاذه في مثل هذا الشهر قبل 52 سنة.

وأشار الافتتاحية، إلى أن هذا القرار “السيد” لاقى دعما دوليا قويا وواسعا، “لاسيما من طرف دول العالم الثالث التي اتخذت من الجزائر نموذجا للنضال من أجل نظام دولي جديد وعالم أكثر عدلًا”.

وأكدت مجلة الجيش، أن الجزائر لن تتنازل قيد أنملة عن مبادئها ومواقفها الراسخة المستمدة من قيم ثورتها الخالدة ومن كفاحها الطويل الذي كلفها ملايين الشهداء.

وأبرزت المجلة أن الجيش الوطني الشعبي، أخذ على عاتقه مسؤولية تأمين المنشآت الطاقوية ضمن المواقع الحساسة في ظل احتمال أن تكون هدفا للجماعات الإرهابية، لافتة إلى أن هذه المنشآت مؤمنة تأمينا شاملا.

وأضافت: “تأمين المنشآت الطاقوية يُمكّن من تجسيد التعاون والاستثمارات المشتركة على أرض الواقع، كما يحفز المتعاملين الأجانب على الاستثمار في مجال المحروقات بالنظر غلى مناخ الأعمال المحفز وتوفر الأمن والاستقرار في الجزائر”.

يذكر أن الجزائر طالما رافعت على ضرورة احترام سيادة الدول الداخلية، كما تعمل على الحفاظ على سيادتها.

شاركنا رأيك