الرئيسية » الأخبار » الجيش السويدي يبدأ نشر قواته في مالي دعما لقوة “تاكوبا” الأوروبية

الجيش السويدي يبدأ نشر قواته في مالي دعما لقوة “تاكوبا” الأوروبية

الجيش السويدي يبدأ بنشر قواته في مالي دعما لقوة "تاكوبا" الأوروبية

أفادت وكالة فرنس برس أن الجيش السويدي نشر 150 جندياً سويدياً في مالي في إطار قوة “تاكوبا” الأوروبية المكلفة مواكبة الجيش المالي في المعارك، على أن ينتهي الانتشار نهاية الشهر الجاري.

وأوضح الجنرال أندرس لوفبيرغ قائد القوات الخاصة السويديةن في بيان حسب المصدر ذاته أن المهمة الرئيسية للقوات الخاصة السويدية هي العمل كقوة للرد سريع في حالة حدوث شيء ما.

 وأوضح أندريس أن الهدف من نشر الجنود في مالي هو مساعدة وإرشاد ومواكبة قوات الأمن المالية.

وسبق للمتحدث باسم هيئة أركان الجيش الفرنسي الكولونيل فريديرك باربري، إعلان الخطوات الأولى لانتشار القوات الخاصة السويدية، وتأكد الأمر بالفعل.

 

وكشف المتحدث أن انتهاء نشر هذه القوات الخاصة، سيكون في الأسبوعين الأخيرين من شهر فيفري.

وتعد السويد ثالث دولة أوروبية بعد الجمهورية التشيكية وإستونيا، التي تلبي طلب فرنسا دعم قوة “تاكوبا” التي تضم وحدات من القوات الخاصة.

وستشكل القوات السويدية دعماً لمجمل قوة “تاكوبا” بما في ذلك مجموعة فرنسية إستونية في غاو وأخرى فرنسية تشيكية في ميناكا.

يأتي هذا أمام تجديد باماكو، المطالبة الملحة برحيل الجيش الفرنسي الموجود في مالي منذ عام 2013.

وحثّ مفكرون ومدونون ورجال السياسة وقادة الأحزاب في مالي، الشعب على تنظيم نفسه وشد الأحزمة من أجل تحرير البلاد من الجيش الفرنسي.

 وأعلن ناشطون مناهضون للوجود العسكري الفرنسي عن تحديد يوم 26 مارس المقبل لتنظيم مظاهرات احتجاجية في العاصمة، للمطالبة بانسحاب كامل لقوات فرنسا من الأراضي المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.