span>مجلة الجيش.. الجيش الوطني مستعد لمواجة كافة التهديدات أمال زعيون

مجلة الجيش.. الجيش الوطني مستعد لمواجة كافة التهديدات

ذكرت مجلة الجيش‬ في عددها الأخير أن الجيش الوطني الشعبي حقق نتائج نوعية في الجانب العملياتي وفي جانب التحضير ‫القتالي لضمان الاستعداد الكامل لمواجهة كافة التهديدات‬.

وأوضحت المجلة أن هذه النتائج تعكس التطور الذي أحرزه جيشنا الوطني لاسيما في السنوات الأخيرة على غرار التمرينات العسكرية التي يقوم بها خلال سنة 2024 مثل الحصن ودرع المتوسط وشهاب والعزم في مختلف النواحي العسكرية.

كما أكدت أن الأمن هو الركيزة الأساسية لبناء دولة مستقرة ومتطورة مضيفة أن الجيش‬ الوطني الشعبي يواصل تأدية مهامه الدستورية دون هوادة وباقتدار لتعزيز جاهزيته القتالية وترقية أدائه.

 نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي

وفيما يتعلق باقتصاد البلاد، جاء في المجلة “إدراكا منها أن الأمة التي لا تأكل مما تزرع ولا تلبس مما تصنع، هي أمة مرهونة القرار محدودة السيادة، أولت السلطات العليا وعلى رأسها ‫رئيس الجمهورية‬، أهمية بالغة للشق الاقتصادي والتنموي لاسيما قطاع الفلاحة”.

‏وأشادت مجلة الجيش‬ بالتطور الذي تحققه الجزائر في مجالات هامة وأساسية عدة، حيث ذكرت أن “كل المؤشرات توحي أن بلادنا تسير على النهج السليم نحو تحقيق ‫الاكتفاء الذاتي‬ وتعزيز أمننا ‫الغذائي‬”.

كما شددت المجلة على أهمية تصريح رئيس الجمهورية الذي قال إن الدول القوية هي تلك التي تملك جيشنا قويا واقتصادا قويا”، مشيرة إلى الجهود التي تصب كلها في مسعى تثبيت وترسيخ أمن الجزائر وحماية استقلالها وحفظ وحدتها الترابية.

وتابعت “في خضم هذا التطور الذي تشهده بلادنا على مـختلف الأصعدة والمستويات نحو غد أفضل وآفاق أرحب، علينا أن ندرك أن الجزائر هي وطننا الذي لا وطن لنا سواه”.

كما دعت الافتتاحية إلى ضرورة مواصلة بذل المزيد من الجهود المتفانية بكل عزيمة وإصرار، كل في موقعه، لاستكمال بناء دولة قوية داخليا حتى تفرض نفسها خارجيا.

وختمت الافتتاحية مقالها، بأن الجزائر ستظل على الدوام قوية مزدهرة باقتصادها ومقدراتها، صلبة موحدة بشعبها ومؤسساتها، آمنة بجيشها الوطني الشعبي صائن وديعة شهدائنا الأبرار.

شاركنا رأيك