الرئيسية » الأخبار » الجيش مستعد لتطبيب الجزائريين إذا تفاقمت الإصابات

الجيش مستعد لتطبيب الجزائريين إذا تفاقمت الإصابات

استبعد المدير العام للصحة العسكرية للجيش، اللواء عبد القادر بن جلول، تطور فيروس كورونا “كوفيد 19” المستجد متوقعا انحصاره بالجزائر.

وقال اللواء عبد القادر بن جلول، في وثائقي “وعقدنا العزم” نشرته وزارة الدفاع الوطني على موقعها الإلكتروني، إن الجيش مستعد للتدخل لمساعدة الصحة المدنية إذا ما تلقى طلبا.

وأضاف في ذات الصدد “الجيش معتاد على التدخل في الحالات الخطيرة لمواجهة الأزمات، في حال تفاقم الوضع، 70 بالمائة من إمكانيات المستشفيات العسكرية فارغة حاليا لاستقبال المصابين بالفيروس”

وكشف اللواء عن تجهيز وحدات صحية خاصة ومعزولة على مستوى حظيرة المستشفى بمعدات الفحص والتحليل والإنعاش، تجنبا لتنقل الوباء لباقي الأقسام، مؤكدا قوة فعالية الأطقم الطبية العسكرية.

أما المستشفيات الميدانية التي يمتلكها الجيش، فأكد اللواء عبد القادر بن جلول، أنه سيتم إخراجها إذا تغلب الوباء على المستشفيات المدنية، وهي مستشفيات متنقلة حرة يمكن أن يتم وضعها في أي مكان، وهي مجهزة بكل معدات الفحص، التحليل، الإنعاش والجراحة، كما تم تجهيزها بمراكز طاقة خاصة يمكن وضعها في أي مكان حتى وسط الصحراء.

أما فيما يخص سيارات الإسعاف التي تم تصنيعها في مصنع تيارت والتي تم تجديدها بنسبة 99 بالمائة، حاضرة للتدخل إضافة إلى الطائرات الموجودة على مستوى مطار بوفاريك.

إضافة إلى إعداد خيم إنعاش بقدرة استيعاب تصل إلى 6 مرضى في كل خيمة، يتم تجهيزها في بوفاريك.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.