span>الجيش يوقف 3 إرهابيين كانوا ينشطون في الساحل أميرة خاتو

الجيش يوقف 3 إرهابيين كانوا ينشطون في الساحل

نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 07 إلى 13 فيفري الجاري، عمليات هامة أسفرت عن نتائج نوعية عبر مختلف نواحي الوطن.

وفي مجال مكافحة الإرهاب، سلّم الإرهابيان المسميان “أ. طاهر” و”ت. سيد أحمد”، نفسيهما للسلطات العسكرية بالناحية العسكرية السادسة.

وكان بحوزة المعنيان، مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة.

كما تمكن الجيش الوطني من توقيف الإرهابي المسمى “ك. أحمد” بذات المنطقة.

وكان الإرهابيون الثلاثة ينشطون ضمن جماعات إرهابية بالساحل، وفقا للبيان الصادر عن وزارة الدفاع.

وأوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 22 عنصر دعم للجماعات الإرهابية خلال عمليات متفرقة عبر التراب الوطني.

وعلى صعيد آخر، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن خلال عمليات عبر النواحي العسكرية، 35 تاجر مخدرات منهم واحد من جنسية مغربية تم القبض عليه ببشار وبحوزته 207 كيلوغرام من الكيف المعالج وسلاح ناري.

وضبطت الجهات ذاتها، 138كيلوغراما من الكيف المعالج عبر الحدود مع المغرب بالإضافة إلى 82998 قرصا مهلوسا.

وأوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وبرج باجي مختار وإن ڨزام،230 شخصا وضبطت 36مركبة و99 مولدا كهربائيا و76 مطرقة ضغط، بالإضافة إلى كميات من المتفجرات ومعدات تفجير وتجهيزات تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب،

وأوقفت وحدات الجيش 30 شخصا آخر، فيما تمكنت من ضبط مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف و10 بنادق صيد و03 مسدسات آلية و18311 لتر من الوقود و33 طنا من المواد الغذائية الموجهة للتهريب والمضاربة و53 قنطارا من مادة التبغ و13836 وحدة من مختلف المشروبات، خلال عمليات متفرقة عبر التراب الوطني.

شاركنا رأيك