span>الحجاج الجزائريون يؤدون طواف الوداع قبل العودة إلى أرض الوطن بلال شبيلي

الحجاج الجزائريون يؤدون طواف الوداع قبل العودة إلى أرض الوطن

شرع الحجاج اليوم الثلاثاء، في أداء طواف الوداع بمكة المكرمة، وذلك بعد تأديتهم لطواف الإفاضة عقب رمي الجمرات.

وكانت وفود حجاج بيت الله الحرام قد توجهوا أمس وفي أول أيام التشريق إلى منشأة الجمرات بمشعر منى لرمي الجمرات الثلاث.

وتحسبًا لطواف الوداع سخرت الهيئة العامة للعناية بشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ‏⁧‫194 باباً و 519 سلماً و194 مصعداً كهربائياً و33 ألف سجادة و340 مصلى و2800 متطوعا.

إلى جانب تشغيل 883 وحدة تكييف و 4323 مروحه تهوية ورذاذ و251 عربة كهربائية كبيرة و 8000 سماعة لنظام الصوت و 10 آلآف عربة يدوية و 50 لغة للإرشاد المكاني.

وكباقي الحجاج الذين توافدوا لأداء فريضة الحج لهذه السنة، شرع الحجاج الجزائريون في أداء طواف الوداع قبل عودتهم لأرض الوطن بدءًا من يوم الخميس المقبل.

وحسب ما أفادت الإذاعة الجزائرية، تستعد البعثة الجزائرية للحج من خلال مركز مكة المكرمة لضبط آخر التحضيرات لإعادة ترحيل الحجاج إلى أرض الوطن.

وتم تخصيص 75 رحلة على مطار جدة، و69 رحلة على مطار المدينة المنوّرة، بدءاً من هذا الخميس من مطار جدة، على أن تستمر العملية تباعاً، وتشمل حجاج الديوان الوطني للحج والعمرة والوكالات السياحية.

للإشارة فقد قُدر تعداد الحجاج الجزائريين، لهذه السنة بـ 41300 حاجا وحاجة، وذلك بعد زيادة حصة الجزائر من عدد الحجاج.

وكانت الجزائر قد خصصت العديد من المطارات عبر كافة التراب الوطني لنقل الحجاج إلى البقاع المقدسة في ظروف جيدة.

شاركنا رأيك