span>الحرب على غزة.. جيش الاحتلال الصهيوني يواصل عمليات الإبادة في حق الفلسطينيين صابر عيواز

الحرب على غزة.. جيش الاحتلال الصهيوني يواصل عمليات الإبادة في حق الفلسطينيين

تتواصل الحرب المدمرة التي يقوم بها جيش الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة في يومها الـ161 على التوالي، ومنذ نحو أسبوع من دخول شهر رمضان المبارك، حيث ارتقى مئات الشهداء والجرحى إثر القصف المتواصل والاستهداف المباشر للمدنيين.

وفي السياق، ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة جديدة، مساء اليوم الخميس، بحق فلسطينيين كانوا ينتظرون مساعدات في مدينة غزة، ليتم استهدافهم بصفة مباشرة من طائرات حربية وأخرى مسيّرة، بالتزامن مع استمرار سياسة التجويع التي ينتهجها الاحتلال بحق الفلسطينيين، والتي وصبت إلى أقصى درجاتها خلال الأيام الأخيرة.

ولا يزال الكيان المحتل، يمنع وصول المساعدات الانسانية إلى قطاع غزة، مادفع أهلها للعيش على شفير المجاعة في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاماً،

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي الغاشم بدأ عملياته العسكرية في قطاع غزة بعد عملية “طوفان الأقصى” التي نفذتها المقاومة في ما يسمّى منطقة “غلاف غزّة”، في السابع من أكتوبرمن العامي المنقضي، يحث تقوم القوات الصهيونية بحرب شعواء ضدّ قطاع غزّة، فشنّت قصفاً غير مسبوق استهدف المدنيين، وارتكب المجازر التي راح ضحيتها عشرات الآلاف غالبيتهم من الأطفال والنساء.

ولم يسلم اللاجئون من غزة إلى المستشفيات والمساجد والكنائس، من عدوان جيش الاحتلال الصهيوني، وأباد عائلات بكامل أفرادها، وتم فرض حصارا مطبق على القطاع، فقطع عنه المياه والكهرباء، ومنع إدخال المساعدات الإنسانية، وكلّ جرائم الحرب هذه جرت وسط صمت دولي، ودعم أميركي غير محدود، بالإضافة لتواطئ كثير من الدول بعضها عربية.

شاركنا رأيك