Revive Adserver Asynchronous JS Tag - Generated with Revive Adserver v5.0.5
الجزائر
مؤكدة 33,626 +571 حالات جديدة اليوم وفيات 1,273 +12 حالات جديدة اليوم متعافون 23,238 نشطة: 9,115 آخر تحديث: 07/08/2020 - 02:16 (+01:00)
تحقيقات وتقارير

الحقيقة الكاملة لمقتل الشاب الجزائري أكرم في بلجيكا

الحقيقة الكاملة لمقتل الشاب الجزائري أكرم في بلجيكا

“لم أجد جزائريا يقف بجانبي في محنتي ببلجيكا، أين هم أبناء بلدي؟ أريدهم أن يقفوا بجانبي.. لن أسكت عن استرجاع حق ابني ولو بقيت وحدي..”، تروي زوليخة زيتوني تفاصيل وفاة ابنها لمنصة “أوراس” وهي تبكي وقلبها يعتصر ألما.. ألم ضاعفه غياب أبناء الجزائر في المهجر عن مواساتها.

زوليخة زيتوني والدة الراحل أكرم

زوليخة زيتوني والدة الراحل أكرم

كشفت والدة الشاب الجزائري أكرم؛ الذي فارق الحياة بعد اعتقاله من قبل الشرطة البلجيكية بطريقة عنيفة؛ الحقيقة الكاملة وجميع الحيثيات المرتبطة بمقتل ولدها، مفندة ادعاءات الأطباء والشرطة البلجيكية بخصوص وفاة أكرم بسكتة قلبية.

ما قبل الحادثة

وقالت زيتوني في مقابلة مباشرة مع منصة “أوراس” إنها التقت بابنها يوم السبت الماضي وتناولت معه وجبة العشاء رفقة خطيبته وكان في صحة جيدة.

أما الأحداث التي سبقت مقتل ابنها؛ فقالت أم أكرم وفق ما رُوي لها: “إن ابنها كان ساهرا مع أصدقائه، ثم حدث خلاف بينهم نجم عنه شجار بسيط تدخلت على إثره الشرطة”.. وواصلت “صحيح ابني معروف عليه تناول السجائر وبعض المواد المخدرة (الماريخوانا) لكنها ليست خطيرة، وتناولها بكمية محدودة مسموح به قانونا”.

وعادت زوليخة إلى لحظة تلقيها الفاجعة “تلقيت مكالمة هاتفية من ابنتي أخبرتني أن أصدقاء أكرم اتصلوا بها وأخبروها أنه تعرض لسكتة قلبية”.

وقالت زيتوني إن الحادثة وقعت في مدينة ببلجيكا “معظم سكانها يتميزون بالعنصرية”.

وأضافت والدة الشاب الجزائري أنها عندما توجهت لرؤية ابنها وجدته في المستشفى وأخبرها الطبيب هناك بخطورة وضعه، مؤكدة أنها لم تصدق رواية الأطباء بالمستشفى القاضية بأن ولدها خضع لعملية جراحية مستعجلة.

وأوضحت زيتوني أنها وجدت أكرم جثة هامدة وكانت بادية عليه آثار الاعتداء على رأسه وبعض أطراف جسمه، ما أثار حفيظتها ودفعها للشك والتكهن بأن ولدها توفي قبل وصوله للمستشفى بساعات ولم يتعرض لسكتة قلبية.

فلويد الجزائري

وما زاد من تعزيز الفرضية؛ تقول زيتوني؛ انتشار الفيديو الذي صوره شاب إنجليزي يظهر فيه ولدها أكرم مقيدا تحت ركبة شرطي في صورة مشابهة لحادثة فلويد في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أصابها المشهد بالصدمة والدهشة، وأبدت استغرابها من تكتم الشرطة والأطباء على ملابسات وظروف وفاة ولدها.

واسترسلت زيتوني في تفاصيل الواقعة تفيد أنها إلى غاية أمس الأربعاء تسلمت جثة ولدها التي خضعت للفحص والمراقبة من قبل طبيب جراحة، وحاولت الاستفسار عن حالته، إلا أنها لم تحصل على إجابات مقنعة.

فيديو الحقيقة

وأكدت والدة الضحية أنها عثرت على دليل قاطع لفيديو يوجد بحوزة المحامي حاليا، يوضح بأن ولدها قضى تحت ركبة الشرطي الذي ضغط على رقبته مدة 8 دقائق وهو يصرخ بأنه لا يستطيع التنفس، إلا أن الشرطي لم يعره أي اهتمام، ما تسبب في مقتله، مضيفة أنها ستعيد إخضاع ابنها للتشريح من أجل التأكد من الأسباب الحقيقية لمقتله.

تشويه سمعة أكرم

ولم تُخف زيتوني انزعاجها من محاولة بعض الأطراف تشويه سمعة ابنها على الرغم من الخصال الطيبة التي عُرف بها، ومنع السلطات البلجيكية للمواطنين من مختلف الجنسيات لاسيما الشباب من الجالية المغربية الذين قدموا للقيام بمظاهرات احتجاجية على طريقة مقتل الشاب الجزائري أكرم، وأبدت أسفها لحضور عدد قليل من أفراد الجالية الجزائرية رغم أنها معروفة بعملها الإنساني ودفاعها عن أبناء بلدها داخل الوطن وفي المهجر.

وبكت زوليخة زيتوني بحرقة قائلة إنها تشعر بالوحدة ولا أحد يقف إلى جانبها في هذه الفاجعة، مناشدة السلطات الجزائرية وأبناء الجالية التدخل ومساعدتها على استرداد حقوق ابنها الذي تعرض للظلم والعنصرية في بلد أجنبي، على حد تعبيرها.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
33,626
+571
وفيات
1,273
+12
شفاء
23,238
نشطة
9,115
آخر تحديث:07/08/2020 - 02:16 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

محمد لعلامة

محمد لعلامة

اترك تعليقا