الرئيسية » الأخبار » الحكومة الصحراوية: الحرب تنتشر في كامل أراضي البوليساريو

الحكومة الصحراوية: الحرب تنتشر في كامل أراضي البوليساريو

أعلنت الحكومة الصحراوية أن الجمهورية الصحراوية أو البوليساريو أصبحت منطقة حرب بكاملها في مجالها الجوي والبري والبحري، والتي تسبب فيها ما وصفته “بالتهور المغربي”.

كما أشادت الحكومة الصحراوية في بيان لها، اليوم الأحد، بالعملية التي نفذها الجيش الصحراوي أمس السبت ضد ثغرة الكركرات غير الشرعية.

وجاء في بيان للحكومة الصحراوية على لسان ناطقها الرسمي وزير الإعلام حمادة سلمى الداف.

واستهدفت البوليساريو، مساء السبت، قوات مغربية متخندقة في معبر الكركرات، للمرة الأولى منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار قبل أسابيع.

وتسببت هذه التطورات في وقف الحركة عبره، حسبما أفادت به وسائل إعلام موريتانية.

وأكدت وكالة الأنباء الصحراوية نقلا عن وزارة الدفاع الصحراوية أن قوات جيش التحرير الشعبي الصحراوي نفذت عملية مسلحة جديدة بمنطقة الگرگرات.

ووجهت قوات البوليساريو أربعة صواريخ استهدفت الثغرة “غير الشرعية” بالگرگرات ومحيطها، إذ استهدف اثنان منها “منطقة لعوينة” فيما وصل قصف صاروخي آخر شمال الثغرة غير الشرعية”.

كما قالت مواقع صحراوية إن قطع سلطات الاحتلال المغربي للكهرباء والاتصالات الهاتفية أثر على عملية جرد الخسائر التي خلفتها عملية القصف.

وأكدت هذه المواقع أن عمليات القصف التي قام بها الجيش الصحراوي، تأتي في نفس اليوم الذي أعلن فيه عن مشاريع تجارية فرنسية بمنطقة بئركندور التي تقع في الطريق إلى الكركرات.

تفاصيل للعملية

كشفت مصادر عسكرية، أن العملية المسلحة التي نفذتها قوات الجيش الصحراوي بمنطقة الكركرات، تميزت بسرعة التنفيذ ودقة إصابة الهدف وتعطيل الثغرة غير الشرعية.

وتمهد العملية لبداية مرحلة جديدة للتوغل أكثر في استهداف مواقع حيوية لوحدات قوات الاحتلال المغربي.

من جهتها، ذكرت وكالة الأخبار الموريتانية تعرض معبر الكركرات الحدودي لقصف بثلاث قذائف أطلقتها البوليساريو، فيما لم يخلف القصف أي خسائر بشرية.

ودخل المعبر بعده في حالة ظلام دامس مخلفا خسائر مادية، حسبما أكده مصدر قيادي في البوليزاريو.

فيما تحدث مصدر مغربي عن قيام الجيش المغربي بالرد على مصدر القصف.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.