الرئيسية » الأخبار » الحكومة ترمي طوق النجاة لمجمع سونلغاز

الحكومة ترمي طوق النجاة لمجمع سونلغاز

الحكومة ترمي طوق النجاة لمجمع سونلغاز

أكد وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم الثلاثاء، استعداد الحكومة لبحث سبل تحسين الوضع المالي لمجمع سونلغاز.

وتعيش الشركة الوطنية للكهرباء والغاز وضعية مالية غير مريحة، بسبب تأخر تحصيل مستحقاتها.

وشدد عرقاب في كلمة له خلال أشغال اجتماع مدراء شركات الفروع القاعدية لمجمع سونلغاز، على ضرورة رفع التحدي وإنجاز مشاريع الحكومة في قطاع الكهرباء والغاز.

ويأتي ذلك، حسب الوزير، عن طريق التنسيق مع الأطراف الفاعلة، وتسريع وتيرة المشاريع الضرورية للربط وتزويد بالكهرباء والغاز، وإعطائها اهتمام أكبر.

وقال المتحدث إنه يراهن على بعث ديناميكية جديدة للنهوض بالطاقات النظيفة، وتدارك التأخر الحاصل، بشكل يسمح بتحسين وتيرة سير المنظومة الوطنية للكهرباء.

ودعا المسؤول الأول في قطاع الطاقة والمناجم إلى ضرورة المراقبة الميدانية للمشاريع.

من جهة أخرى، وجه عرقاب تعليمات لمدراء شركات الفروع القاعدية لمجمع سونلغاز بتسريع وتيرة رفع العزل عن مناطق الظل.

وأمر الوزير بربط الأنشطة والمشاريع التي تخلق الثروة وتوفر اليد العاملة بالكهرباء.

من جهته توقع المدير العام لمجمع سونلغاز، شاهر بولخراص، أن يصل الطلب على الكهرباء إلى 17 ألف ميغاواط على الشبكة المرتبطة بالشمال.

وأعلن بولخراص أنه سيتم تشغيل طاقة تزيد عن 3700 ميغاواط خلال السنة الجارية، 2800 ميغاواط منها في الصيف.

وكشف المتحدث تشغيل 137 منشأة نقل ذات توتر عالي، و1200 مركز تحويل متوسط ومنخفظ الضغط.

وأشار المسؤول ذاته إلى إنجاز 4 آلاف كيلومتر من الخطوط المتوسطة ومنخفضة الضغط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.