الرئيسية » الأخبار » الحكومة تعزي في وفاة الطبيبة.. ومطالب بمعاقبة المتسببين

الحكومة تعزي في وفاة الطبيبة.. ومطالب بمعاقبة المتسببين

قدم اليوم، الوزير الأول عبد العزيز جراد، تعازيه في وفاة الطبيبة وفاء بوديسة بعد إصابتها بفيروس كورونا.

وقال الوزير الأول في تغريدة له في حسابه على تويتر “إن المتوفاة كانت إلى جانب زملائها في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء، لتصاب وتلتحق وجنينها بالرفيق الأعلى وهي في زهرة شبابها”، متمنيا أن يتغمد روحها الطاهرة في جنة الرضوان.

 

وأضاف: “تخونني الكلمات التي أنعي بها ابنتي وابنة الجزائر، الدكتورة بوديسة التي وافتها المنية أمس وهي حامل بمستشفى سطيف.”

 

كما حل وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد، رفقة وزيرة التضامن الوطني الأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو، بولاية سطيف هذا الصباح لتقديم واجب العزاء والمواساة لعائلة الفقيدة الطبيبة وفاء بوديسة بعين الكبيرة.

 

وتوفيت الطبيبة العامة وفاء بوديسة، أمس الجمعة، بعد إصابتها بفيروس كورونا وهي حامل في شهرها الثامن، وسط اتهامات لإدارة المستشفى بحرمانها من عطلتها المرضية ومخالفتهم لتعليمة الرئيس تبون القاضية بإعفاء النساء الحوامل من العمل.

وفتحت المصالح الوصية تحقيقا إداريا في القضية، مشيرة إلى فرض عقوبات على المتسببين في ذلك، إن صح رفض منحها عطلة مرضية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.