الرئيسية » الأخبار » الحكومة تكشف مخطط جديد لحل أزمة المياه

الحكومة تكشف مخطط جديد لحل أزمة المياه

الحكومة تكشف عن مخطط جديد لحل أزمة المياه

سطرت الحكومة برنامج عمل يرمي للقضاء على أزمة الانقطاع في مياه الحنفيات، سيعرض قريبا على البرلمان للمناقشة.

وسيعتمد المخطط بشكل كبير على الجمع بين تحلية مياه البحر شمال البلاد انطلاقا من الشريط الساحلي والربط بين السدود وأنظمة تحويل الماء واستعمالها بشكل منتظم وكذلك تصفية الأوحال للأغراض الصناعية والزراعية واستغلال الموارد المائية الباطنية النائمة شمال الصحراء.

وستعتمد الحكومة على تحلية المياه كأهم مصادر الماء الصالح للشرب بنسبة 60% من أجل الحفاظ على الاحتياطي الاستراتيجي من الماء، بينما تستند إلى مياه السدود في حدود 20 بالمائة والمياه الجوفية في حدود 20 بالمائة.

وتراهن الحكومة على إعادة تهيئة 11 محطة تحلية بطاقة إنتاج 760 مليون متر مكعب في السنة، ليتم رفعها إلى 19 محطة في 2024 بطاقة إنتاج 1.4 مليار متر مكعب في السنة.

كما تعتزم الحكومة رفع القدرات الوطنية في مجال تخزين المياه السطحية، بفضل إنجاز واستغلال سدود جديدة وربط المنشآت الكبرى بالمركبات المائية للبلاد، مشيرة إلى أن السدود الحالية وعددها 80 سدا توفر طاقة تخزين قدرها 3.8 مليار متر مكعب في المجموع، وأن هذا العدد سيتم رفعه في سنة 2024 إلى 85 سدا بطاقة إجمالية قدرها 9 مليار متر مكعب وقدرة تعبئة قدرها 4 مليار متر مكعب في السنة.

كما ستحظى الجهود الرامية إلى تعبئة هذا المورد واستعماله بشكل أمثل “بدعم أكبر” بهدف تقليص كميات الماء التي تتأثر بالتقلبات المناخية من خلال تطوير الموارد المائية غير التقليدية حيثما تتجلى فائدتها فعليا وفي ظل الاحترام الصارم للتوازن البيئي، سيما بفضل إنجاز محطات جديدة لتحلية مياه البحر وأخرى لإزالة المعادن في المناطق الجنوبية للبلاد.

وستسهر الحكومة على إنجاز آبار موجهة للاستهلاك الزراعي والمنزلي بوتيرة أسرع والسهر في الوقت نفسه على حماية المياه الجوفية من الإفراط في استغلالها والعمل على تجديدها، مع الإشارة إلى أن الحجم الإجمالي لإنتاج المياه الجوفية يقدر بنحو 6.6 مليار متر مكعب في السنة من خلال 281.000 بئرا حاليا منها 255.000 بئرا موجهة للسقي.

كما أكدت الحكومة أن الحجم الإجمالي لمختلف الموارد المائية سوف ينتقل في سنة 2024 إلى 12 مليار متر مكعب في السنة، مضيفة أن إستراتيجية تسخير هذه الموارد المائية المختلفة لا تقتصر على الحواجز المائية الكبرى، وإنما تشمل أيضا المنافذ المائية مثل السدود الصغيرة والحواجز التلية التي تشكل موارد لا يستهان بها لاسيما في المناطق المتفرقة والأرياف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.