الرئيسية » الأخبار » الحماية المدنية: جثة “بختة رمضاني” لا تزال محل البحث

الحماية المدنية: جثة “بختة رمضاني” لا تزال محل البحث

العثور على جثة راكبة الأمواج بختة رمضاني

استبعد مدير الحماية المدنية لولاية جيجل، أن تكون الجثة التي تم العثور عليها في عرض شاطئ تاسوست بالطاهير بولاية جيجل، لراكبة الأمواج بختة رمضاني.

وأوضح المصدر ذاته، أن الجثة التي عُثر عليها على بعد 6 كلم في عرض البحر كانت في حالة جد متقدمة من التعفن، ومجهولة الهوية، ووجدت فرق الحماية صعوبة في تحديد جنسها.

وتأكدت المصالح المعنية بعد نقلها إلى مصلحة الجثث، من أن الجثة تعود إلى أنثى، ويتراوح عمرها بين 20 إلى 30 سنة ما جعل مصالح الحماية المدنية تستبعد أن تكون لراكبة الأمواج بختة رمضاني صاحبة الـ69 سنة.

وتستمر عملية البحث بعد انطلاقها منذ 15 يوما، بعدما فُقدت بختة رمضاني في عرض البحر بتيبازة وهي تمارس ركوب الأمواج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.