الرئيسية » الأخبار » الخارجية التونسية تشجب التصريحات المسيئة للجزائر

الخارجية التونسية تشجب التصريحات المسيئة للجزائر

الخارجية التونسية تشجب تصريحات المرزوقي حيال الجزائر

شجبت وزارة الخارجية التونسية، اليوم الثلاثاء، التصريحات المتكررة التي وصفتها بالمسيئة للجزائر، مؤكدة عمق الروابط والعلاقات التي تجمع الجزائر وتونس.

وجاء في بيان للخارجية التونسية: “تعرب وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عن استغرابها الشديد من تكرّر التصريحات المسيئة للجزائر الشقيقة.”

وجددت رفضها القطعي لكلّ المحاولات اليائسة الرامية إلى المسّ من متانة وعمق الروابط الأخوية والعلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج على أن مثل هذه التصرّفات غير المسؤولة لا تعبّر سوى عن أصحابها ولا تلزم الدولة التونسية.

وشددت على أن هذه التصريحات “لن تفلح في أن تنال، بأي شكل من الأشكال، من العلاقات المتميّزة التونسية الجزائرية.”

وأشارت الخارجية التونسية إلى أن العلاقات بين الجزائر وتونس تشهدا تطورا ملحوظا بفضل الرغبة الصادقة للقيادتين في البلدين في تعزيز التنسيق والتشاور والإيمان المشترك بقيم التآخي والتضامن ووحدة المصير لما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين.

يأتي هذا البيان بعد التصريح الذي أدلى به الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي لقناة “الخليج” يوم 29 جانفي الماضي قال فيه إن “الحكومة الجزائرية حاربت الثورة التونسية وناصبتها العداء في سنواتها الأولى، وإن ما عانته الثورة التونسية من الحكومة الجزائرية، لا يقل عن ما عانته من الإمارات ولو بأسلوب مختلف”.

وأصدرت حركة “النهضة” في تونس بيانا استنكرت فيه تصريحات منصف المرزوقي واعتبرتها “مسيئة للجزائر” و”غير مسؤولة”.

وأشاد بيان الحركة بـ “المواقف الجزائرية الداعمة لتونس ودعمها للتجربة الديمقراطية الناشئة بالبلاد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.