الرئيسية » الأخبار » الخوف من التجاوزات القانونية يدفع مُسيّري مجمعات المسجونين إلى الاستقالة

الخوف من التجاوزات القانونية يدفع مُسيّري مجمعات المسجونين إلى الاستقالة

الخوف من التجاوزات القانونية يدفع مسييري مجمعات المسجونين إلى الإستقالة

قدم المسير الإداري لمجمع كونيناف ومسير مجمع معزوز، الاستقالة من المهام الموكلة لهم أمام رئيس محكمة سيدي امحمد حسب ما كشفته الشروق أونلاين.

وكشف المصدر ذاته، أن الاستقالة جاءت بسبب عدم وضوح الرؤية وحالة الضبابية التي تلف عملية تسيير هذه المجمعات، أمام  تأخر صدور النصوص التطبيقية المحددة للعملية، ماقد يهددهم في حال اتخاذ قرارات قد تعتبر تجاوزات قانونية.

كما أفاد المصدر ذاته، عدم تلقي المسيرين الإداريين للمجمعات التي يتواجد أصحابها في السجون رواتبهم، ولم يتحصلوا على امتيازات الإقامة والنقل بين الولايات التي يقيمون فيها ومقرات المجمعات، بالإضافة إلى غياب الحماية القانونية للمتصرف.

وقد باشر المسيرون الإداريون الجدد أعمالهم على رأس المجمعات الاقتصادية التي يتواجد أصحابها بالسجن بداية من تاريخ 2 جانفي 2021.

وكان من المفترض أن يتحصل المسيّرون الإداريون على صلاحيات جديدة، على عكس المسييرين الذين كانوا على رأس المجمعات سابقا.

 وتتمثل مهام المسيّرين الجدد الذين يحملون منصبا إداريا قضائيا مسيرا، تتمثل في رفع القيود عن استثمارات هذه المؤسسات، وإعلام المؤسسة القضائية بكافة التطورات التي تشهدها هذه المؤسسات.

 ومن بين المهام التي كان عليهم القيام بها كذلك، هي التواصل الدائم برؤساء المحاكم المعنية، وإعداد تقارير حول كيفية تسيير هذه المجمعات والأخذ بالتوجيهات المقدمة في هذا الإطار وضمان مناصب الشغل وسيرورة المؤسسة.

كما كان من المفترض أن يقوم المتصرفون بإتمام المشاريع التي تمت مباشرتها قبل دخول الملاك إلى السجن، أو إلغاؤها في حال كانت غير قابلة للتنفيذ وتسديد قروض البنوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.