الرئيسية » الأخبار » الداخلية تحصي 865 منطقة مهددة بالفيضان في الجزائر

الداخلية تحصي 865 منطقة مهددة بالفيضان في الجزائر

الداخلية تحصي 865 منطقة مهددة بالفيضان في الجزائر

كشف مندوب المخاطر الكبرى بوازرة الداخلية والجماعات المحلية، عبد الحميد عفرة، اليوم الأربعاء، إحصاء 865 منطقة مهددة بالفيضان بالجزائر.

وأوضح عفرة، لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الجزائرية، أن هذه المناطق معروفة بالمساحة ومنسوب الفيضان المحتمل ونوعية التربة وحتى  الغطاء النباتي الذي يشكل عاملا أساسيا في حدوث الفيضان من عدمه.

وتحدث المسؤول ذاته عن الأمطار التي سقطت أمس في البلاد، مؤكدا أنها وصلت إلى 50 ملم في بعض المناطق وهي الكمية التي تتساقط عادة في شهر كامل.

وقال المتحدث إن الخسائر لم تكن كبيرة، مشددا على ضرورة الانتقال السريع من تسيير الكارثة إلى تسيير خطر الكارثة بالاستباقية والإنذار المبكر والتنبؤ والوقاية.

ويرى عفرة أن الاضطرابات الجوية الحادة التي ليست إلا نتيجة للتغيرات المناخية العالمية ستشتد مستقبلا وسيرتفع معدل حدوثها سواء كانت فيضانات وحرائق أو موجات حر أو برد، لذلك وجب التأقلم مع ما هو واقع الآن وما هو آت بخطط عملية، على حد قوله.

وأعلن مندوب المخاطر الكبرى الشروع في مراجعة القانون المتعلق بالكوارث الطبيعية ومخططات الوقاية ابتداء من الأسبوع المقبل.

وسيكون ذلك، حسب المصدر، عبر استشارة واسعة سيشارك فيها خبراء وممثلو المجتمع المدني، مؤكدا  ضرورة اعتماد إطار”سنداي” الذي تحول من فكرة تسيير الكارثة إلى فكرة تسيير خطر الكارثة.

ولفت عبد الحميد عفرة إلى أن القانون المتعلق بالكوارث الطبيعية وتسييرها في إطار التنمية المستدامة الصادر في 2004 لم ينفذ إلى غاية الآن بسبب عدم تحديد المسؤوليات والأهداف وآجال التنفيذ.

 

 

 

 

 

 

 

وحمل ممثل وزارة الداخلية مسؤولية حدوث الفيضانات إلى بعض المواطنين سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة خاصة أصحاب السكن الهش والبيوت الفوضوية على ضفاف الوديان ورمي النفايات بشكل عشوائي، داعيا إلى التوعية والتدخل من طرف السلطات المعنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.