الرئيسية » الأخبار » الدرك الوطني: كورونا يُضاعف نسب الجرائم في الجزائر

الدرك الوطني: كورونا يُضاعف نسب الجرائم في الجزائر

قيادة الدرك الوطني الوطني

كشف رئيس قسم الوقاية والأمن العمومي، بقيادة الدرك الوطني العقيد منير حروش تضاعف عدد الجرائم بقرابة 100 في المائة، عقب تسجيل أزيد من 206 آلاف فعل إجرامي.

وأكّد العقيد حروش، أمس الأحد، أنّ 41 في المائة من جرائم القانون العام المرتكبة خلال عام 2020 تتعلق بالإخلال بتدابير الحجر الصحي.

في هذا السياق، أحصت مصالح الدرك الوطني ما يزيد عن 91 ألف مخالفة تتعلّق بتدابير الحجر الصحي العام الماضي.

كما وضعت المصالح ذاتها أكثر من 25 ألفا و500 مركبة في المحشر.

بالمقابل، سجّل الدرك الوطني تفشي ظاهرة المضاربة بالأسعار واحتكار المواد الأساسية والغش في المبادلات التجارية.

الدرك الوطني يُحصي المخالفات

وبلغ عدد المخالفات المسجلة 10 آلاف و779 مخالفة ارتكبها قرابة 20 ألف شخص.

وانتهز مرتكبوا هذه المخالفات فرصة الأزمة الصحية لتحقيق أرباح على حساب المستهلكين، حسبما أكّدته المصادر ذاتها.

كما بلغ حجم المحجوزات أكثر من 9400 طن من المواد الغذائية، وأزيد من 57 ألف وحدة من المواد الصيدلانية.

بينما أحصت المصالح ذاتها ما يفوق 61 ألف وحدة من محاليل التعقيم، وفق ما أعلنته المصالح ذاتها.

للإشارة، فقد جاء الإعلان عن هذه الإحصائيات خلال خلال ندوة صحفية خصصت لعرض مختلف نشاطات الجهاز خلال العام الماضي.

الأمن الوطني

وكانت مصالح الأمن الوطني قد سجّلت 3350 مخالفة ضدّ أصحاب المركبات خارج أوقات الحجر الصحي إلى غاية 13 نوفمبر المنصرم.

وتخصّ هذه المخالفات المركبات التي خرقت أوقات الحجر و2645 حالة بيع دون احترام الإجراءات الصحية.

بالإضافة إلى 482 حالة مخالفة دون كمامة و314 حالة بسبب عدم احترام المسافة.

وأعلن عن هذه الإحصائيات مدير الاتصال بالمديرية العامة للأمن الوطني رابح زواوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.