الرئيسية » الأخبار » نحو استدعاء توفيق وطرطاق ومهنا وبن حاج للشهادة في قضية خالد نزار

نحو استدعاء توفيق وطرطاق ومهنا وبن حاج للشهادة في قضية خالد نزار

الدفاع الأسبق خالد نزار وشركاؤه في مواجهات قضائية بحضور القنصل الأمريكي

تستعد المحكمة الفيدرالية السويسرية لطلب شهادة رئيسي جهاز المخابرات السابقين الفريق محمد مدين والجنرال عثمان طرطاق إضافة إلى الجنرال جبار مهنا ونائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة علي بلحاج في قضية وزير الدفاع الأسبق خالد نزار.

وكشف موقع عربي بوست استنادا إلى مصادر قال إنها خاصة، أن الاستدعاءات ستصل المعنيين بمجرد تخفيف الإجراءات الوقائية المترتبة عن الجائحة.

ووفق الموقع ذاته، فإن المحكمة السويسرية كانت تنوي طلب الشهود منذ سنة تقريبا لكن تواجدهم داخل السجون الجزائرية حال دون ذلك.

ولا أحد يعرف إن كان الشهود الموجودون جميعا خارج السجن الآن عدا الجنرال طرطاق، سيستجبون لاستدعاءات المحكمة للشهادة في قضية وزير الدفاع الأسبق خالد نزار أم لا.

لكن المؤكد هو استحالة وصول علي بلحاج للمحكمة، باعتباره ممنوعا من السفر منذ خروجه من السجن العسكري سنة 2003، كما أنه لا يملك جواز سفر.

يذكر أن قضية الجنرال خالد نزار مازالت في أروقة المحاكم السويسرية منذ 2011، حيث يتابع بتهم تتعلّق بالتعذيب وارتكاب جرائم ضدّ الإنسانية، حرّكها عدد من الضحايا أبرزهم صديق دعدي إضافة إلى منظمة “ترايال إنترناشيونال” التي تُكافح ضدّ إفلات مرتكبي جرائم الحرب من العقاب.

وكان نزار مقيما في إسبانيا قبل عودته إلى الجزائر وردّ الاعتبار له بعد إسقاط التهم التي كانت موجهة إليه من طرف القضاء العسكري والمرتبطة بالتآمر على سلطة الدولة والجيش.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.