الرئيسية » الأخبار » الدكتور إلياس مرابط لا يستبعد وصول إصابات كورونا إلى الآلاف خلال 15 يوما

الدكتور إلياس مرابط لا يستبعد وصول إصابات كورونا إلى الآلاف خلال 15 يوما

الدكتور إلياس مرابط لا يستبعد وصول إصابات كورونا إلى الآلاف خلال 15 يوما

اعتبر الدكتور إلياس مرابط رئيس النقابة الوطنية لمهنيي الصحة بالجزائر، أن الوضعية الصحية في البلاد مخيفة، بسبب إصابات كورونا ولم يستبعد أن تصل أعدادها بعد 15 يوما إلى الآلاف، بحكم أن السلالة الجديدة تصيب أضعاف المرات من السابقة.

وقال إلياس مرابط في حوار مع إذاعة سطيف الجهوية، إنه منذ ظهور الوباء في الجزائر، توفي 191 طبيبا بسبب الفيروس، وتم تسجيل 240 وفاة لمهنيي القطاع وإصابة أكثر من 17 ألف مهني حالتهم بين المتوسطة والحرجة.

وكشف مرابط أنه تم تحويل العديد من مصالح الجراحة والتخصصات الأخرى لمصلحة كوفيد وتأجيل العديد من العمليات الجراحية بالنظر لارتفاع إصابات كورونا.

وأضاف المتحدث: “يجب العمل حاليا على حصر الفيروس في المناطق المصابة خاصة في المدن الكبرى كالعاصمة والبليدة ووهران وقسنطينة وسطيف.”

واستنكر إلياس مرابط الصفحات والحسابات المشبوهة عبر فيسبوك التي تطعن في الخبراء الجزائريين وتشكك في فعالية اللقاح وتزرع الخوف عند الجزائريين، داعيا لعدم الانسياق وراءها.

وأشار إلى أن الأطباء والخبراء في الجزائر يقومون بدور عظيم وتعبوا نفسيا وجسديا والموت يلاحقهم يوميا ومع ذلك يواصلون الصمود.

وأفاد مرابط “نتجه شيئا فشيئا إلى إجبارية التلقيح بطريقة غير مباشرة بإلزام المواطنين ببطاقة التلقيح داخل الشركات والمؤسسات والفضاءات العمومية وشركات الطيران والنقل.”
وطالب إلياس مرابط بصفته رئيسا لنقابة ممارسي الصحة العمومية من السلطات تفعيل الإجراءات الردعية وتطبيق البروتوكولات الصحية وإذا اقتضى الأمر العودة إلى إجراءات الحجر لحصر الوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.