span>الدولي الجزائري قادري يسجّل هدفا ويهدي فريقه فوزا ثمينا كمال بوزار

الدولي الجزائري قادري يسجّل هدفا ويهدي فريقه فوزا ثمينا

أهدى الدولي الجزائري عبد القهار قادري فوزا ثمينا لفريقه كورتريك في مواجهة لوميل لحساب مباريات الدوري البلجيكي الممتاز.

ووقع خريج مدرسة أكاديمية بارادو هدفا من علامة الجزاء عند الدقيقة 14 من زمن المرحلة الأولى.

وبفضل هذا الهدف الوحيد تمكن قادري من قيادة فريقه لفوز ثمين في دوري البقاء ضمن حضيرة الكبار.

وعزز نادي كورتريك رصيده إلى 31 نقطة مبتعدا نسبيا عن خطر السقوط.

ويعتبر هذا الهدف السادس لعبد القهار قادري في الدوري البلجيكي منذ انطلاق الموسم الكروي.

ويتأهب الدولي الجزائري عبد القهار قادري، نجم نادي كورتري البلجيكي، لمغادرة الفريق خلال الميركاتو الصيفي بعد أربعة مواسم قضاها مع النادي.

ويملك قادري عروضا مغرية وصلته من كبار الدوري البلجيكي وبعض الأندية الفرنسية رغم التخوفات من تعطيل إدارة كورتري هذه الصفقة؛ بسبب مطالبها المالية المبالغ فيه.

ويسعى اللاعب قادري إلى البحث عن وجهة جديدة من أجل تطوير مستواه، والتطلع للعودة إلى المنتخب الوطني.

وأعدّ موقع “هات نيوزبلاد” البلجيكي تقريرا بخصوص اللاعب الجزائري، قال فيه: “رغم صفاته وموهبته لم يتمكن قادري من الارتقاء إلى مستوى التوقعات هذا الموسم، بل خسر شارة القيادة مع كورتري”.

وأضاف: “رغم تراجع أدائه إلاّ أن البعض مثل المدرب الحالي فرير ألكسندرسون والعديد من المحللين، يواصلون الثناء على قادري؛ باعتباره لاعب كرة قدم لامعا، يتمتع بإمكانيات كبيرة، ويستحق التواجد مع ناد كبير”. وأوضح: “سيكون خيار قادري مرة أخرى، مثيرا للاهتمام للغاية بالنسبة لكلوب بروج. في العام الماضي حاول كلوب بروج ضم عبد القاهر قادري، لكنه اصطدم بمطالب كورتري المالية”.

وطال غياب اللاعب عبد القهار قادري عن صفوف المنتخب الجزائري وذلك منذ عهد الناخب الوطني السابق جمال بلماضي، وذلك نظرا للمنافسة الكبيرة على المناصب خاصة في خط وسط المنتخب الجزائري.

شاركنا رأيك