الرئيسية » الأخبار » الرئاسة التونسية ترد على مخطط اغتيال قيس سعيد.. ما قصة الخبر؟

الرئاسة التونسية ترد على مخطط اغتيال قيس سعيد.. ما قصة الخبر؟

الرئاسة التونسية ترد على مخطط اغتيال قيس سعيد.. ما قصة الخبر؟

فند مصدر في الرئاسة التونسية، مساء الجمعة، صحة الشائعة المتداولة عن محاولة تسميم الرئيس التونسي قيس سعيد.

وجاء تكذيب الخبر بعدما نشرت صحيفة الشروق التونسية في عددها اليوم الجمعة على صفحتها الأولى خبراً بعنوان “أسرار مخطط تسميم قيس سعيد”.

وأكدت الصحيفة أن رجل أعمال قام برشوة أحد العاملين بالمخبزة الممونة للرئاسة التونسية بمبلغ 20 ألف دينار مقابل دس السم في الخبز، مشيرة إلى أن العامل رفض هذا الأمر وسارع إلى إبلاغ الجهات الأمنية بهذا المخطط.

وأشار المصدر نفسه إلى أن التحقيقات متواصلة، وقد تكشف تورط سياسيين.

ونشرت صفحة “الأستاذ قيس سعيد” على فيسبوك المختصة بمتابعة أخبار الرئيس التونسي، نقلا عن دائرة الإعلام في رئاسة الجمهورية التونسية، أن الخبر لا أساس له من الصحة، وهو حاليا بصدد مباشرة عمله في القصر الرئاسي، موضحة أن الرئاسة ستقوم بملاحقة مصدر الشائعة والتعامل مع مروجي الخبر قضائيا.

ونفى مصدر مسؤول في رئاسة الجمهورية التونسية، بتصريح لوكالة “سبوتنيك”، كل الأخبار المتداولة حول وجود مخطط لاغتيال رئيس الجمهورية قيس سعيد.

ونشرت رشيدة النيفر المستشارة الإعلامية للرئيس على صفحتها عبر فيسبوك “يبحثون عن تسميم الأجواء ببث الإشاعات، ولكن يبقى الأمل قائما في تونس جديدة وحرة ومزدهرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.