الرئيسية » الأخبار » الرئاسة الفرنسية تكشف ما دار في الاتصال الهاتفي بين تبون وماكرون

الرئاسة الفرنسية تكشف ما دار في الاتصال الهاتفي بين تبون وماكرون

مجلس الشيوخ الفرنسي يعرض على بلاده مقايضة مع الجزائر

كشفت الرئاسة الفرنسية، أن الرئيس إيمانويل ماكرون رحّب بقرار بالعفو عن معتقلي الرأي الذي قرّره الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاق الحراك الشعبي.

وقال الاليزيه في بيان إن الرئيس عبّر عن دعمه لتطبيق الإصلاحات الجارية في الجزائر.

وأضافت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون رحب بالعفو الذي أصدره عبد المجيد تبون عشية الذكرى الثانية للحراك.

وتابعت أن “الرئيسين اتفقا على تعزيز العلاقات الثنائية وتبادلا من جانب آخر وجهات النظر حول الخطوات التالية للتقرير الذي سلمه بنجامين ستورا حول ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر، للرئيس ماكرون في 20 جانفي الماضي.

وأعلن الإليزيه، أنّ ماكرون لتبون رغبته في مواصلة العمل حول الذاكرة، والاعتراف بالحقيقة والمصالحة.

للإشارة كلّف الرئيس الفرنسي، المؤرخ بنجامين ستورا، أحد أبرز الخبراء المتخصصين بتاريخ الجزائر الحديث، بإعداد تقرير دقيق ومنصف حول ما أنجزته فرنسا حول ذاكرة الاستعمار وحرب الجزائر.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.