الرئيسية » الأخبار » الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي يقرر التعاون مع القضاء الإسباني

الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي يقرر التعاون مع القضاء الإسباني

الرئيس الصحراوي بعد استضافتها غالي للعلاج.. المغرب يتخبّط ويستدعي السفير الإسباني

ردّ الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي على أسئلة المحكمة الوطنية الإسبانية اليوم الثلاثاء، حسب ما أفادت به الرئاسة الصحراوية.

وقالت وكالة الأنباء الصحراوية نقلا عن بيان لرئاسة الجمهورية الصحراوية إن غالي قرّر التعاطي الإيجابي والتعاون الكامل مع القضاء، مهما كانت الخلفيات والحقائق، ليجسد إرادة الشعب الصحراوي وقيادته في إعلاء الحق والتمسك بمبادئ العدل.

وجاء في بيان الرئاسة الصحراوية: “إن هذا القرار نابع من القناعة الراسخة للجبهة الشعبية وحكومة الجمهورية الصحراوية بحتمية انتصار الشعب الصحراوي على دعاية الاحتلال التي تريد تقديم الجلاد والمجرم المغربي كأنه هو الضحية”.

وأضاف “تذكر الجمهورية الصحراوية أن المحتل المغربي كأي قوة استعمارية يطبق نفس السياسات والأساليب التي اتبعتها قوى الاستعمار والآبارتايد قبله من خلال محاولة إلصاق جميع أنواع تهم الإجرام والإرهاب بحركات التحرر وقياداتها التاريخية، ومن آخر الأمثلة على ذلك، نذكر على سبيل المثال لا الحصر، تهمة الإرهاب التي وجهها نظام الآبارتايد ومحاكمه للزعيم الافريقي نيلسون مانديلا”.

وواصل “قرار الرد على أسئلة المحكمة الإسبانية من لدن رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة سيثبت كذب المحتل الذي لفق التهم بغرض تشويه نضال الشعب الصحراوي وصد الأنظار عن واقع الجرائم التي ما فتئ يرتكبها ضد الشعب الصحراوي إلى اليوم”.

وختم البيان “إن هذا القرار التاريخي يثبت أيضا أنه ليس لدى الجبهة الشعبية ما تخفيه وستذهب في هذا الطريق الى مبتغاه ونهايته وستدفع هذا الاتجاه الى الأمام كما عملت على ذلك منذ بداية الحرب العدوانية والإجرامية ضد الشعب الصحراوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.