span>الرئيس تبون معزيا.. الجزائر فقدت أحد روافد الوطنية برحيل رابح درياسة عبد الحميد خميسي

الرئيس تبون معزيا.. الجزائر فقدت أحد روافد الوطنية برحيل رابح درياسة

قدم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الجمعة، تعازيه لعائلة الراحل رابح درياسة وللأسرة الفنية.

وقال الرئيس تبون في منشور له على صفحته الرسمية بفيسبوك: “تفقد الجزائر برحيل الأستاذ المرحوم رابح درياسة، أحد روافد الوطنية، وشعلة متقدة، لعقود من خلال الأغنية الملتزمة، التي أبهجت أجيالًا، من الجزائريين، ووصلت إلى العالمية”.

وأضاف رئيس الجمهورية: “تعازيّ ومواساتي لعائلته وللأسرة الفنية الجزائرية جمعاء، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وتوفي الفنان رابح درياسة، صباح اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 87 سنة، حسبما ورد في التلفزيون العمومي الجزائري.

ويعتبر الراحل أحد أعمدة الفن الملتزم والبدوي في الجزائر، حيث يمتلك رصيدا فنيا كبيرا ناهز الـ 100 أغنية في الأداء والكتابة والتلحين.

واشتهر “عراب الأغنية البدوية” بعدة أغاني أهمها: “أنا جزايري” و”نجمة قطبية” و”أوراح للحنينة” و”الممرضة”.

وولد رابح درياسة في الفاتح من جويلية 1934 بولاية البليدة، واشتغل في عدة مجالات قبل دخول عالم الفن والغناء.

بدورها قدمت وزيرة الثقافة والفنون، وفاء شعلال، تعازيها إلى عائلة المرحوم والأسرة الفنية في الجزائر.

وقالت شعلال في منشور على الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك: “تشاء الأقدار أن يرحل اليوم عن الساحة الفنية، المرحوم رابح درياسة، اسم غني عن التعريف قامة من قامة الفن الجزائري، تركا ورائه مسار  فني  حافل بالعطاء والابداع، يعتبر أحد أعمدة الأغنية الجزائرية  الأصيلة، متشبع بالطابع الشعبي الجزائري البدوي الأصيل.

وأضافت: “وأمام هذا المصاب الجلل، تتقدم السيدة وزيرة الثقافة والفنون، بأخلص تعازيها ومواساتها القلبية الصادقة، معبّرة لأسرة الفقيد وللأسرة الفنية والثقافية عن بالغ حزنها لرحيل هذه القامة الفنيةً، داعية الله سبحانه وتعالى أن يتغمّده برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جنانه، ويلهم أهله وذويه جميعا جميل الصّبر والسّلوان”.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك