الرئيسية » الأخبار » الرئيس تبون يأمر بإعادة بعث مشروع فيلم الأمير عبد القادر

الرئيس تبون يأمر بإعادة بعث مشروع فيلم الأمير عبد القادر

أمر الرئيس عبد المجيد تبون بإعادة بعث مشروع إنتاج فيلم الأمير عبد القادر باعتباره مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة وكونه رمزا عالميا.

وطالب تبون خلال اجتماع مجلس الوزراء بضرورة إرساء صناعة سينماتوغرافية خلاقة لمناصب الشغل والثروة عن طريق الإنتاج السينمائي الهادف ذي المعايير الدولية.

ودعا الرئيس لإدماج المتخرجين من المعاهد الفنية والدراما وحملة البكالوريا الفنية مستقبلا، في المجال الفني بكل أنواعه.

كشفت مصادر موثوقة لموقع أوراس، في وقت سابق، أن الجهات الأمنية قامت بفتح تحقيق حول فيلم الأمير عبد القادر وتم مؤخرا استدعاء وزيرين سابقين للثقافة ومسؤولين من المركز الجزائري لتطوير السينما.

وسبق للوزير الأسبق للثقافة عز الدين ميهوبي أن عبر عن استيائه من توقف مشروع الفيلم السينمائي الذي يتناول حياة وشخصية مؤسس الدولة الجزائرية الأمير عبد القادر، وتساءل في وقت سابق عن سبب صرف ثلاثة أرباع الميزانية التي رصدت للمشروع وعدم تصوير لقطة واحدة.

وحسب مصادر موثوقة فإن المنتجين الأجانب للفيلم نهبوا الملايير من ميزانية الفيلم وتم تحويل الأموال إليهم إلى الخارج في وقت لم تصور ولا ثانية واحدة من الفيلم وتبقى ديكورات وأكسيسوارات الفيلم مرمية هنا وهناك.

وأكّد الممثل الفلسطيني صالح بكري الذي كان مرشحا لتأدية دور الأمير عبد القادر في وقت سابق، أنه تم استدعاؤه عام 2013 من قبل الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي، قائلا: “بقيت في الجزائر ثمانية أشهر أحضر لهذا الدور، وقد قمنا بتصوير يوم تجريبي واحد في كل تلك المدة”، مضيفا “لم يمض حتى عقد العمل من باب الثقة بين الجزائر وفلسطين، وشرف تقمص دور هذه الشخصية التاريخية الكبيرة (الأمير عبد القادر)، وبالتالي لم أستلم أي أموال في مشاركتي بهذا الفيلم الذي يبدو أنه أُلغي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.