الرئيسية » الأخبار » الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

تلقى الرئيس عبد المجيد تبون اليوم الأحد اتصالا هاتفيا من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون للاطمئنان على صحته، ومعربا عن سعادته بتعافيه.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أن ماكرون يسعى إلى تطوير العلاقات الاقتصادية مع الجزائر، مؤكدا عن نيته في العمل المشترك في ملف الذاكرة فور عودة تبون إلى أرض الوطن.

وأضاف البيان أن تبون شكر ماكرون على مشاعره النبيلة، مؤكدا له استعداد للعمل على هذه الملفات مع عودته للجزائر.

للإشارة كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تسلّم تقرير المؤرخ بنجامين ستورا، حول الاستعمار الفرنسي في الجزائر وملف الذاكرة، حيث ظهر ذلك في مقطع فيديو.

وأرفق ماكرون الفيديو بتعليق قال فيه” “إن النظر إلى التاريخ وجهاً لوجه هو ما سيسمح لنا بالتوفيق بين الذكريات.”

وأضاف “شكراً لك بنجامين ستورا على هذا التقرير عن ذكريات الاستعمار والحرب الجزائرية، دعونا نواصل معا، من خلال الإجراءات، العمل الأساسي للاعتراف.”

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن الهدف من مهمة ستورا، هو وضع جرد دقيق للنظر في هذه القضايا المتعلقة بتاريخ البلدين، بعد الاتفاق بين ماكرون وتبون والذي تم عليه تعيين ممثل عن كل بلد، حيث يحضر في الجانب الجزائري عبد المجيد شيخي المؤرخ ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالذاكرة.

ويقول الإيليزي: “إنها ليست مسألة كتابة تاريخ مشترك للجزائر، ولكنها إعادة نظر في إجراءات محددة، مثل الأرشيف ومسألة المفقودين”.

وتضيف الرئاسة الفرنسية أن إيمانويل ماكرون سيشارك في ثلاثة احتفالات تذكارية في إطار الذكري الستين لنهاية حرب الجزائر في 1962، وهو اليوم الوطني لـ “الحركيين” في 25 سبتمبر، وذكرى قمع تظاهرة الجزائريين في باريس في 17 أكتوبر 1961، وتوقيع اتفاقيات إيفيان في 19 مارس 1962.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.