الرئيسية » الأخبار » الرئيس تبون يعزي عائلة المجاهدة الراحلة مريم بلميهوب زرداني

الرئيس تبون يعزي عائلة المجاهدة الراحلة مريم بلميهوب زرداني

رئيس الجمهورية يعلن حدادا وطنيا على أرواح ضحايا الحرائق

قدم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، تعازيه لعائلة المجاهدة مريم بلميهوب زرداني، التي وافتها المنية.

وجاء في نص التعزية: “آلمنا أن نتلقى بتأثّر وحسرة النبأ المفجع، بوفاة المجاهدة مريم بلميهوب زرداني”.

وأضاف الرئيس: “وإننا لنقاسمكم الحزن والأسى، ونحن نفقِد المجاهدة والمحامية والحقوقية رفيقة الشهيدات جميلات الجزائر، والمجاهدات الماجدات، التي وهبت شبابها فداء للوطن، فانطبع اسمها في سجل مناضلات ومجاهدات الثورة التحريرية المباركة، اللائي تشهد لهن مساراتهن بالشجاعة والتضحية والوطنية”.

وتابع: “لقد ظلت أختُنا المرحومة وفية للمبادئ والمثل التي إنغرست في وجدانها، وهي التي تشربتها في مدرسة الثوار الأبطال، وفي زنزانتها وهي حرة أبية حتى داخل السجن الاستعماري، وعُرفت بالتزامها الوطني وبغيرتها على القِيَم النوفمبرية، وتعلُّقها برسالةِ الشهداء الأبرار، وواصلت عطاءها بإخلاص من مواقع المسؤوليات والمهام السامية التي تقلدتها، منتخبة في المجلس التأسيسي سنة 1962، ووزيرة وبرلمانية في مجلس الأمة، ومن خلال نشاطاتها في مجال تخصصها الحقوقي بنفس القناعة والنزاهة، والروح الوطنية العالية رحمة الله عليها”.

وواصل: “وإننا إذ نشيعها اليوم بالتقدير المستحق للمجاهدات، نستحضر باعتزاز شرف ومجد أخواتها الشهيدات والمجاهدات”.

وختم رئيس الجمهورية: “وفي هذا المصاب الجلل أتوجه إليكم أنتم أفراد عائلة فقيدتنا رحمة الله عليها، وإلى أخواتها المجاهدات وإخوانها المجاهدين أطال الله في أعمارهن وأعمارهم، بخالص التعازي وصادق مشاعر المواساة، متضرعا إلى المولى عز وجل أن يلهمكم الصبر والثبات، ويتغمدها بواسع الرحمة والمغفرة في جنة الخلد، عظم الله أجركم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.