الرئيسية » الأخبار » السجن 15 عاما لأعضاء “العصابة”

السجن 15 عاما لأعضاء “العصابة”

قضت المحكمة العسكرية بالبليدة، صبيحة اليوم الأربعاء، بالسجن النافذ 15 عاما حضوريا ضد أربعة متهمين في قضية “المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية” و”التآمر ضد سلطة الدولة”، ويتعلق الأمر بكل من السعيد بوتفليقة والفريق المتقاعد محمد مدين واللواء بشير طرطاق ولويزة حنون زعيمة حزب العمال.

كما قضت المحكمة العسكرية بالسجن النافذ، 20 عاما غيابيا، ضد وزير الدفاع السابق اللواء المتقاعد خالد نزار وهو الحكم ذاته، ضد نجله لطفي نزار، ورجل الأعمال فريد بن حمدين.

ومَثَل أربعة متهمين في هذه القضية، منذ يوم الإثنين، أمام المحكمة العسكرية بتهمتي التآمر على سلطة الدولة والمؤامرة ضد قائد تشكيلة عسكرية.

وكان من المتوقع أن تُصدر المحكمة العسكرية بالبليدة أحكامها في هذه القضية يوم الخميس القادم، حسب تقديرات محامي الدفاع، غير أن الأحكام النهائية صدرت في أولى ساعات الصباح من اليوم الأربعاء، بعد التماس النائب العام العسكري لدى المحكمة العسكرية بالبليدة، مساء أمس الثلاثاء، أحكاما بالسجن 20 عاما في حق  المتهمين .السبعة