السعودية والإمارات تتوصلان إلى تسوية لخلافهما النفطي لتمديد اتفاق "أوبك+"
span>السعودية والإمارات تتوصلان إلى تسوية لخلافهما النفطي لتمديد اتفاق “أوبك+” وكالات

السعودية والإمارات تتوصلان إلى تسوية لخلافهما النفطي لتمديد اتفاق “أوبك+”

نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر في تحالف “أوبك+” تأكيده توصل السعودية والإمارات إلى حل وسط للخلاف الذي اندلع مؤخرا بينهما بشأن مستوى إنتاج النفط.

وذكر المصدر للوكالة اليوم الأربعاء أن الإمارات، وفقا للاتفاق المبرم، ستحصل على مستوى إنتاج مرجعي أعلى يبلغ 3.65 مليون برميل يوميا في الاتفاقات النفطية مستقبلا، بعد انتهاء الاتفاق الحالي في ابريل نيسان 2022.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأشار المصدر إلى أن الاتفاق السعودي الإماراتي يعني تمديد اتفاق “أوبك+” حتى نهاية 2022، مضيفا أنه لم يتم بعد تحديد موعد لاجتماع التحالف القادم.

وعقب ورود هذا الخبر، شهد خام برنت هبوطا بمقدار دولار، إلى 75.49 دولارا للبرميل.

ودفع الخلاف مجموعة “أوبك+” لإلغاء محادثات لزيادة الإنتاج بعد مفاوضات لعدة أيام.

وفي بيان مشترك، دعت السعودية وعُمان لمواصلة التعاون بين أوبك وحلفائها.

وكانت الدول المنضوية تحت “أوبك +” اتفقت خلال العام الماضي 2020 على تخفيضات غير مسبوقة لإنتاج النفط بنحو 10 ملايين برميل يوميا، أو حوالي 10% من الإنتاج العالمي، بسبب تأثير جائحة كورونا على الطلب.

واتفقت الدول على أن تعاود ضخ تلك الكميات تدريجيا خلال الفترة الممتدة حتى نهاية أفريل 2022. غير أن هذه المهلة تبدو الآن قصيرة جدا في ضوء الوتيرة الحالية لزيادة الإنتاج، وهذا ما دفع إلى طرح تمديد الاتفاق المطبق حاليا حتى ديسمبر 2022، وهو خيار يصطدم بمعارضة أبوظبي.

وبينما تؤيّد السعودية وروسيا تمديد الاتفاق كما هو حتى نهاية العام المقبل 2022، ترغب الإمارات في مناقشة زيادة في سقف الإنتاج المحدد لها قبل الموافقة على التمديد إلى ما بعد أفريل المقبل.

 

شاركنا رأيك