الرئيسية » الأخبار » السفارة الفرنسية توبخ رعاياها من مزدوجي الجنسية في الجزائر

السفارة الفرنسية توبخ رعاياها من مزدوجي الجنسية في الجزائر

وبخت السفارة الفرنسية رعاياها من مزدوجي الجنسية في الجزائر الراغبين في العودة إلى باريس في ظل جائحة كورونا (كوفيد19).

وطالبت السفارة الفرنسية في الجزائر، من مزدوجي الجنسية، بالكف عن الضغط على قنصلياتها للرجوع إلى فرنسا، وتفهم الوضع المتأزم الناجم عن تفشي جائحة كورونا(كوفيد19).

وأضافت السفارة في بيان لها أمس الجمعة، “عليكم بالتحلي بالمسؤولية فأنتم في بلد تملكون جنسيته ولستم معزولين”.

وقال البيان ذاته، إنه منذ تاريخ 17 مارس تم إجلاء 6099 شخصا نحو فرنسا، بفضل المجهودات المبذولة بالتنسيق مع السلطات الجزائرية، مؤكدة أن السفارة والقنصليات العامة لم تتخل عن مهامها في هذه الأزمة الصحية، رغم محدودية عدد الموظفين الذي يوجد منهم من هو عالق بعيد عن عائلته وآخرون يشتغلون من منازلهم.

وكشفت السفارة الفرنسية، أنها ردت على أزيد من 15 ألف مكالمة و60 ألف رسالة إلكترونية منذ 17 مارس الماضي.

كما دعت المحتجين إلى التحلي بالصبر لاسيما وأنهم لا يواجهون مشاكل صحية تفرض عودتهم العاجلة إلى فرنسا.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.