الرئيسية » الأخبار » السفارة المصرية في الجزائر تكشف الجهة التي تتحمل مسؤولية أزمة “بعثة الزمالك

السفارة المصرية في الجزائر تكشف الجهة التي تتحمل مسؤولية أزمة “بعثة الزمالك

حمّل القائم بأعمال السفير المصري فى الجزائر هاني ديمتري الشركة الناقلة مسؤولية أزمة العبور التي طالت نادي الزمالك المصري.

كما طالب اللجنة المكلفة بإدارة النادي تأجيل المباراة المزمع إجراؤها أمام تونجيث السنغالي.

وتدخل المباراة في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

أزمة عبور

وأوضح  ديمتري في مقابلة تلفزيونية، اليوم الإثنين، أنه كان على الشركة الناقلة الحصول على الموافقة والتصاريح قبل قيام الرحلة.

ونفى أن تحمل مسؤولية أزمة العبور لنادي الزمالك، حسبما نقلته جريدة اليوم السابع، اليوم الإثنين.

وتابع بالقول إنه من الأفضل أن تبلغ الأندية السفارات (المصرية) فى البلاد التى ستمر بها، حتى توفر مندوبا لهم يتكفل بحل المشاكل التي قد تواجههم ويوفر الجهد والمعاناة التي قد يتعرضون إليها.

في سياق ذي صلة، قال هاني ديمتري إن السفارة المصرية لم تكن تعلم بأمر بعثة الزمالك إلى الجزائر، إلا في منتصف نهار أمس الأحد.

وأوضح هاني ديمتري أن السفارة سعت مع وزارة الخارجية المصرية لحل أزمة التصاريح الخاصة بالزمالك.

هبوط اضطراري

وأكد ديمتري أن السفارة أرسلت مندوبا لمطار الجزائر إلا أنه لم يجد البعثة، والتي نزلت إلى مطار حاسي مسعود، البعيد جدا عن العاصمة.

وكانت بعثة النادي المصري قد تأخرت في الوصول بسبب ظروف الطيران، قبل أن تصل مساء الأحد إلى السينغال.

واضطرت الطائرة المقلة لبعثة نادي الزمالك المصري للهبوط في أحد مطارات الجزائر.

وجاء ذلك بسبب رفض السلطات الموريتانية مرور الطائرة المتوجهة إلى السنغال، عبر أجوائها الجوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.