الرئيسية » الأخبار » السفير الجزائري بكولومبيا يؤكد دعم الجزائر الثابت للحركات الثورية المناهضة للاستعمار

السفير الجزائري بكولومبيا يؤكد دعم الجزائر الثابت للحركات الثورية المناهضة للاستعمار

قال السفير الجزائري بكولومبيا، هاشمي أحمد، إن دعم الجزائر ثابت للحركات الثورية المناهضة للاستعمار في العالم بأسره، كونها انتزعت استقلالها بالسلاح، وبصفتها قائدة لمتطلعات شعوب العالم الثالث.

وذكّر السفير، خلال مشاركته في محاضرة افتراضية نظمتها الجمعية الأمريكية اللاتينية للدراسات الإفريقية الآسيوية، بالعلاقة الوطيدة بين الجزائر ورئيس جنوب إفريقيا الراحل نيلسون مانديلا المعروف بنضاله ضد الأبارتايد.

وقال هاشمي أيضا، “إن حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الذي كان يزعمه مانديلا والحزب الإفريقي للاستقلال في غينيا، وأميكال كابرال في الرأس الأخضر وكل الحركات التحررية في إفريقيا، كانت تتلقى الدعم المادي والعسكري من الجزائر”.

في السياق، لفت المسؤول الجزائري، إلى أن أول بلد زاره نلسون منديلا غداة استقلال بلاده كان الجزائر سنة 1990.

واستدل السفير بمقولة مانديلا وقتها، “الجزائر هي من جعلت مني رجلا” ” وإن الحكومة والشعب الجزائريين أيدونا كثيرا، ماليا وماديا وعسكريا ومعنويا”.

في الشأن ذاته، قال ممثل الجزائر في كولومبيا، “سيبقى نلسون منديلا خالدا في الذاكرة الإفريقية لكونه الوحيد الذي مكّن أبناء جنوب إفريقيا من المصالحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.