الرئيسية » الأخبار » السفير الصحراوي: النظام المغربي تلقى صفعات متتالية من المجتمع الدولي

السفير الصحراوي: النظام المغربي تلقى صفعات متتالية من المجتمع الدولي

قال السفير الصحراوي بالجزائر، عبد القادر طالب عمر، اليوم الخميس، إن النظام المغربي “يتلقى الصفعة تلوى الاخرى” من المجتمع الدولي” بسبب تمرده على الشرعية الدولية ومحاولاته فرض سياسة الأمر الواقع في الصحراء الغربية.

وأكد السفير الصحراوي أن سحب منظمة حلف الأطلسي (الناتو) لخريطة جغرافية للمغرب تدرج أجزاء من الصحراء الغربية، وإدراج أخرى جديدة تحدد بوضوح الحدود المعترف بها دوليا بين المغرب والصحراء الغربية يشكل “صفعة كبيرة للنظام المغربي”.

وأوضح طالب عمر في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن نظام المخزن حاول أن يختلق ضجة كبيرة، ويستثمر في الخارطة الأولى، لمنظمة حلف شمال الأطلسي، التي لم تتضمن في البداية الحدود المعترف بها دوليا بين المغرب والصحراء الغربية، معتقدا أنه موقف نهائي، قبل أن تسحب المنظمة الخريطة القديمة بخريطة جديدة تحدد بوضوح الحدود المعترف بها دوليًا.

وكانت منظمة حلف شمال الأطلسي سحبت يوم الثلاثاء من مقال حول برنامج تعزيز تعليم الدفاع التابع للحلف (DEEP) خريطة جغرافية للمغرب تدرج أجزاء من الصحراء الغربية المحتلة.

وسحب حلف الناتو الخريطة القديمة بخريطة جديدة تحدد بوضوح الحدود المعترف بها دوليًا بين الصحراء الغربية والمغرب.

وأكد طالب عمر أن استثناء الاتحاد الأوربي للصحراء الغربية المحتلة من اتفاق النقل الدولي  للركاب بالحافلات المعروفة بـ”انتر باص”، يشكل صفعة أخرى لنظام المخزن.

وأبرز السفير الصحراوي أن المجتمع الدولي يُضيق الخناق على النظام المغربي، بسبب تماديه في التمرد على الشرعية الدولية، وتحديه للقرارات الأممية بطريقة مفضوحة، بتواطؤ مع بعض القوى الاستعمارية التي توفر له الدعم والحماية في مجلس الأمن الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.